شبكة الكفيل العالمية
الى

مراعيةً الالتزام بالشروط الصحّية وتحقيق التباعد الاجتماعيّ مواكبُ العزاء تبدأ مراسيمها العزائيّة

انطلقت صباح اليوم الأوّل من محرّم 1442هـ الموافق لـ(21 آب 2020م) مواكبُ العزاء الكربلائيّة، وذلك وسط إجراءات احترازيّة وقائيّة مشدّدة سواءً من القائمين على المواكب، أو من قِبل خَدَمة العتبتَيْن المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، مراعين تطبيق جميع الإجراءات الصحّية الموصى بها من قِبل المرجعيّة الدينيّة العُليا والجهات ذات العلاقة، التي تحثّ على تحقيق مبدأ التباعد الاجتماعيّ واتّخاذ جميع السُبُل الوقائيّة، من لبس الكمّامات والكفوف إضافةً الى التعقيم، وذلك مراعاةً للظرف الحالي وتداعيات انتشار وباء كورونا.
حيث شهِد حَرَما الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) تدفّقاً لهذه المواكب تباعاً، وحسب جدولٍ زمانيّ ومكانيّ لنزولها أُعدّ مسبقاً، نظّمه قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعباسيّة.
نقطة انطلاق هذه المواكب كانت من شارع القبلة لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) مروراً به، قاطعةً ساحة ما بين الحرمين الشريفين، لتختتم عند مرقد سيّد الشهداء الإمام أبي عبد الله الحسين(عليه السلام).
السيّد هاشم الموسوي معاونُ رئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة بيّن من جانبه " حصل اتّفاقٌ بحضور قسمنا مع الأطراف والمواكب والهيئات الحسينيّة التي ستؤدّي المراسيم في هذا العام الاستثنائيّ، وبناءً عليه تمّ وضع جدولٍ خاصّ لنزول المواكب الحسينيّة بحسب الأيّام العشرة الأولى من محرّم، وإنّ الجدول يتضمّن نزول مجاميع محدّدة من كلّ موكب ووفق إجراءاتٍ وقائيّة وصحيّة مشدّدة، وأن يكون المجلس الذي يُعقد في الصحن المطهّر لمدّة ربع ساعة، حتّى يتمّ فسح المجال للمواكب الأُخَر وتفادياً للزحام".
يشار الى أنّ العتبتَيْن المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية قد اتّخذت إجراءاتٍ تنظيميّة وصحّية مشدّدة، تضمن تحقيق سير هذه المواكب والعمل على انسيابيّتها والحفاظ على نسقها، بعد أن تمّ تخصيص مساراتٍ خاصّة لدخولها وخروجها، وبتواجدٍ مستمرّ مع هذه المواكب من نقطة انطلاقها لحين اختتامها، إضافةً الى نشر فرقٍ جوّالة تعمل على تعقيم وتعفير المجاميع المشتركة في العزاء.
تعليقات القراء
1 | sayeda khatoon | 21/08/2020 16:19 | Pakistan
السلام عليك يامولاي يااباعبدالله الحسين وعلى اخيك ابالفضل العباس
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: