شبكة الكفيل العالمية
الى

علاماتٌ دلاليّة داخل صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) لتحقيق التباعد الاجتماعيّ

شرعت ملاكاتُ قسم رعاية الصحن الشريف بوضع علاماتٍ دلاليّة لتحقيق مبدأ التباعد الاجتماعيّ، وضمان المساحة المسموح بها بين شخصٍ وآخر بالنسبة للمشتركين في مواكب العزاء، التي ستدخل الى الصحن المطهّر لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وذلك حفاظاً على سلامتهم وبما ينسجم مع توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وإرشادات الجهات الصحّية.
معاونُ رئيس القسم الأستاذ زين العابدين القريشي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "إنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد اتّخذت إجراءاتٍ عديدة منذ تفشّي وباء كورونا، سواءً داخل الصحن الشريف أو خارجه وبما يسهم في تحقيق أعلى درجات الوقاية من انتشار الوباء، وإنّ جميع ما قامت به هو تحت إشراف شعبة الشؤون الطبّية وضمن توجيهات وزارة الصحّة، وما هذه الأعمال إلّا واحدة من الإجراءات التي تحافظ على صحّة وسلامة المعزّين، الذين حُدّدت أعدادهم مسبقاً بالاتّفاق مع أصحاب المواكب العزائيّة التي تقتضي مشاركة عددٍ محدود".
وأضاف: "قامت ملاكاتُ قسمنا بوضع علاماتٍ دلاليّة تبيّن للشخص موقعه ومساحته، حيث تبلغ مساحة كلّ قطعةٍ دلاليّة (30 سم2) رُسم في داخلها باللّون الأصفر موضعُ قدمين وكُتب عليها (قفْ هنا) باللغة العربيّة والإنكليزيّة، وتبلغ المسافة بين قطعةٍ وأخرى متراً واحداً وهذه هي المسافة المقرّرة من الجهات ذات العلاقة، وقد طُبعت على المسارات المخصّصة لدخول المواكب وباستخدام أصباغٍ ذات ثباتيّة لونيّة ووضوح".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: