شبكة الكفيل العالمية
الى

التزاماً بالتوجيهات الصحّية: عمل مسارات خطّية لتنظيم حركة المواكب خلال إحيائها لمراسيم عاشوراء

التزاماً بتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وتوصيات دائرة الصحّة، الحاثّة على الالتزام الصارم بإجراءات الوقاية وتحقيق مبدأ التباعد الاجتماعيّ، وبما يضمن المحافظة على سلامة المعزّين المشتركين في مواكب العزاء، انتهت مديريّةُ بلديّة كربلاء بالتعاون مع قسمَيْ ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن والمواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية، من تخطيط وتنقيط الشوارع المؤدّية لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بمساراتٍ خطّية لمسير مواكب العزاء.
رئيسُ قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن في العتبة العبّاسية المقدّسة السيد نافع الموسوي، بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "إنّ هذه الأعمال جاءت مكمّلةً لما قامت به العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية، لأجل المساهمة في تحقيق أعلى درجات الانسيابيّة لحركة ومرور المواكب، فبعد أن تمّ وضع علاماتٍ ومساراتٍ دلاليّة في صحنَيْ المرقدَيْن الطاهرَيْن وما بينهما، تمّ الشروع بهذه الأعمال وهي عمل مساراتٍ خطّية في كلٍّ من شارعَيْ القبلة والعلقمي التي تؤدّي الى العتبة العبّاسية المقدّسة، باعتبارها من الطرق التي حُدّدت لمسير مواكب العزاء".
وأضاف: "المسارات كانت على شكل خطوطٍ بيضاء مستقيمة، تبعد المسافة بين خطٍّ وآخر متراً واحداً، وهي المسافة المسموح بها والموصى بها من قِبل الجهات ذات العلاقة".
وفي ختام حديثه ناشد الموسوي أصحاب المواكب العزائيّة بالالتزام بالتعليمات الصحّية التي تضمن سلامتهم، ممّا يعكس الصورة الإيجابيّة والحضاريّة لإحياء مراسيم عاشوراء، وإظهارها بالمظهر اللائق بها تنظيميّاً وصحّياً ويسهم في اتّخاذ تدابير الوقاية اللازمة.

يُذكر أنّ هذه الأعمال هي جزءٌ من أعمالٍ نفّذتها مديريّةُ بلديّة كربلاء، بالتنسيق مع قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن في العتبة العبّاسية المقدّسة، من إكساء الشوارع المؤدّية إلى الحرم الطاهر وتطويرها وغيرها من الأعمال، لتتكلّل اليوم بهذا العمل الذي جاء لأجل المحافظة على سلامة المعزّين، وتحقيقاً لمبدأ التباعد بينهم وبما ينسجم من توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وتوصيات الجهات الصحّية المختصّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: