شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ المقدّسة تنظّم اجتماعاً تحضيريّاً لتدارس الخُطط المُعدّة لخدمة الزائرين ومواكب العزاء في العاشر من المحرّم

عُقِد في قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة، اجتماعٌ تحضيريّ جمع نائب الأمين العام وأحد أعضاء مجلس الإدارة برؤساء الأقسام ومسؤولي الشعب، التي ستكون على تماسٍّ مباشر مع الزائرين ومواكب العزاء خلال زيارة العاشر من محرّم الحرام، وكيفيّة التعامل في ظلّ تداعيات انتشار وباء كورونا وتوفير أجواء آمنة وتنظيميّة وصحّية، تُسهم في تأدية هذه المراسيم على أتمّ وجه باتّباع توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وتوصيات الجهات الصحّية.
نائبُ الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عباس موسى بيّن لشبكة الكفيل فحوى هذا الاجتماع، فتحدّث قائلاً: "مع اقتراب زيارة العاشر من المحرّم ولأجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين ومواكب العزاء في ظلّ هذه الأجواء، عقدنا اجتماعاً مع الأقسام ذات العلاقة والتماسّ المباشر مع الزائرين ومواكب العزاء، وبالأخصّ منها قسما حفظ النظام وما بين الحرمَيْن الشريفَيْن، حيث تمّ التطرّق الى محاور عديدة وإعطاء توصياتٍ وتوجيهاتٍ للمنتسبين في كيفيّة التعامل مع الزائر، الذين هم في الأصل لديهم الإلمام الكامل بها لكن تمّ التأكيد عليها، وبما ينسجم مع توصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا والجهات الصحّية وتوفير أجواء آمنة خدميّاً وصحّياً".
من جانبه أضاف عضو مجلس إدارة العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ جواد الحسناوي قائلاً: "إنّ خَدَمة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يتحلّون بالصفات والسمات التي تؤهّلهم لاستقبال الزائرين، ولهم تجارب عديدة قد أثبتوا فيها حسن تعاملهم مع الزائر وبذل جميع جهودهم لتحقيق هذا الهدف، فقد جعلوا شعار (خِدْمة الزائر شرفٌ لنا) قولاً وفعلاً، وجاء هذا الاجتماع للتأكيد والتذكير ببعض الأمور التي يجب أن يلتزم بها المنتسبون في مثل هذه الظروف الاستثنائيّة التي يعيشها البلد".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: