شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصور:غسل وتعطير حرم مرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

انتهت ملاكاتُ شعبة رعاية الحرم في العتبة العبّاسية المقدّسة وفي وقتٍ متأخّر من مساء الليلة الماضية، من أعمال غسل وتعطير الحرم المطهّر لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وذلك بعد اختتام مراسيم زيارة العاشر من محرّم الحرام.
الأعمال أُجريت بحضور عضو مجلس الإدارة في العتبة العبّاسية المقدّسة السيد مصطفى ضياء الدين، الذي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "تشرّفنا هذا المساء وبعد ختام مراسيم العزاء العاشورائيّ، بإجراء أعمال غسل وتعطير حرم مرقد المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التي اعتدنا على القيام بها سنويّاً، واشتركت فيها ملاكاتُ شعبة رعاية الحرم والسادة الخدم وحفظ النظام، وقبيل هذه الأعمال قمنا بتأدية زيارة عاشوراء وزيارة أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه) بصورةٍ جماعيّة، للاستئذان ببدء هذه الأعمال، وفي الختام توجّهنا ونحن تحت قبّته الطاهرة بالدعاء للعراق أن يمنّ الله تعالى عليه وعلى أبنائه بالصحّة والسلامة، وأن يبعد عنهم شرّ هذا الوباء وأن يمنّ على المرضى بالشفاء العاجل، وينزل رحمته على المتوفّين بسببه، وقد اتُّخذت جميع التدابير لإجراء هذه الأعمال ونسأل الله أن لا يحرمنا من تأدية هذه الخدمة".
من جانبه أضاف مسؤولُ الشعبة الحاج نزار غني خليل قائلاً: "أعمالُنا داخل الحرم المطهَّر متواصلةٌ ومستمرّة حسب جدولٍ زمنيّ وُضع لهذا الغرض، تتخلّلها حملاتٌ موسّعة ومنها هذه الحملة التي جاءت بعد انتهاء أداء مراسيم عزاء عاشوراء، التي استمرّت لأكثر من 10 أيّام واختُتِمت بعزاء ركضة طويريج".
وأضاف: "قامت ملاكاتُ شعبتنا ومَنْ تشرّف معهم من باقي الأقسام بتنظيف وتعطير الحرم الطاهر، بدءاً من الشبّاك الشريف وباستخدام موادّ خاصّة تساعد في المحافظة على بريقه، وانطلقنا بعد ذلك للمساحات المحيطة وصولاً الى أروقته الأربعة المحيطة به، حيث تمّ تنظيف الأرضيّة والجدران وتعقيمها، وذلك من أجل الحفاظ على بريقها ورونقها وإزالة أيّ عوالق فيها قد تؤثّر على شكلها، وقد استخدمنا موادّ خاصّة جمعت بين المنظِّفة والمعقِّمة".
واختتم غني: "بعد الانتهاء من الأعمال آنفة الذكر -وكما هو المعتاد- تمّ الشروع بتبخير الحرم الطاهر وتعطيرِه، باستخدام عطورٍ خُصّصت لهذا العمل، وهي من أفخر عطور الأعواد العربيّة، والتعطير لا يقتصر على الضريح وشبّاكه فحسب بل يشمل حتّى تعطير المرمر بنوعٍ معيّن من العطور".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: