الى

باختتام عزاء قبيلة بني أسد: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُعلن عن نجاح خطّتها الخاصّة بمراسيم هذا العزاء

اختُتِم عصر اليوم الأربعاء (13 محرّم الحرام 1442هـ) الموافق لـ(2 أيلول 2020م) عزاءُ قبيلة بني أسد وسائر القبائل العراقيّة، الخاصّ بإحياء ذكرى دفن الأجساد الطاهرة لشهداء الطفّ(عليهم السلام).

واستنفرت العتبةُ العبّاسية المقدّسة جميع إمكاناتها متمثّلةً بأقسامها الخدميّة والأمنيّة والصحية، من أجل إنجاح مراسيم هذا العزاء الضخم كما جرت العادةُ بإحيائه في الـ(13) من شهر محرّم الحرام كلّ عام، معلنةً في الوقت نفسه عن نجاح خطّتها الخدميّة والأمنيّة الخاصّة بالعاشر من شهر محرّم الحرام.

وجاء هذا النجاح الذي تحقّق بتضافر الجهود والتنسيق المشترك مع العتبة الحسينيّة المقدّسة والجهات الأمنيّة والصحّية والخدميّة في المحافظة، فضلاً عن المتطوّعين الذين قدّموا الدعم والإسناد لملاكات العتبة المقدّسة، ليكون مكمّلاً لسلسلة النجاحات السابقة في إدارة وتنظيم الزيارات المليونيّة.

يُذكر أنّ مدينة كربلاء المقدّسة شهدت بعد ظهر اليوم انطلاق موكب عزاء قبيلة بني أسد برفقة القبائل العراقيّة، لإحياء ذكرى دفن الأجساد الطاهرة لشهداء واقعة الطفّ الأليمة.

ومن الجدير بالذكر أنّ هذا العزاء يُقام سنويّاً، وقد اعتادت عشائرُ كربلاء والمناطق المحيطة بها على إقامته، لما يمثّله من رمزيّةٍ خالدة في الوجدان العراقيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: