شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الصيانة والإنشاءات الهندسيّة: باتتْ لدى ملاكاتنا الخبرة الكافية لاستثمار الوقت في إنشاء ردهات علاج المصابين بكورونا

أكّد رئيسُ قسم الصيانة والإنشاءات الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس سمير عباس، أنّ ملاكات القسم الهندسيّة باتت تملك الخبرة الكافية التي تؤهّلها لإنجاز أيّ ردهة علاجٍ بالمواصفات العالميّة وفي وقتٍ قياسيّ، جاء ذلك خلال افتتاح الردهة السادسة لعلاج المصابين بكورونا في محافظة المثنّى، والتي سُمّيت بـ(ردهة الشهيد يوسف نجم).

وأضاف: "تأتي مساهمتنا في إنشاء هذه الردهة تلبيةً لنداء المرجعيّة الدينيّة العُليا، وتنفيذاً لتوجيهات سماحة المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، حيث تمّ تكليف قسمنا بإنشاء ردهة علاجٍ للمصابين بوباء كورونا في محافظة المثنّى، وهي تتكوّن من (120) غرفةً منعزلة ومنفصلة على شكل (سويتات)".

وتابع عبّاس: "استغرق العمل في إنجاز الردهة مدّة شهرين، باعتبار أنّ الموقع يحتاج الى تهيئة للمساحة المطلوبة، لكن الوقت الفعليّ والخاصّ بإنجاز مبنى الردهة كان (40) يوماً من العمل المتواصل".

يُذكر أنّ هذه البناية نفّذها قسمُ الصيانة والإنشاءات الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، وتأتي من أجل المساهمة في تعزيز الإجراءات لمكافحة فايروس كورونا، وزيادة القدرة الاستيعابيّة لمستشفى الحسين(عليه السلام) التعليميّ في محافظة المثنّى، حيث أقيمت على مساحةٍ تُقدّر بـ(3500) مترٍ مربّع، وتحتوي على (114) غرفةً مفردة بنظام (السويت)، ووفق المخطّطات المصادق عليها من الجهات المستفيدة وضمن المواصفات الطبّية المطلوبة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: