شبكة الكفيل العالمية
الى

محافظُ المثنّى: افتتاح بناية الحياة السادسة يمثّل نقلةً نوعيّة في ردهات العزل الصحي

بيّن محافظُ المثنّى السيد أحمد منفي: أنّ يوم افتتاح بناية الحياة السادسة يُعدّ يوماً مهمّاً في المحافظة، لأنّه يمثّل انتقال الحالة الصحّية من ردهات العزل القديمة الى الردهات المتطوّرة، التي أُنجزت وفقاً للمواصفات الطبّية العالميّة والتي أنشئت بجهود وزارة الصحّة والعتبة العبّاسية المقدّسة.

وعبّر منفي عن شكره الكبير لإدارة العتبة العبّاسية المقدّسة وعلى رأسهم متولّيها الشرعي سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، على مساهمتها الكبيرة في إنجاز مشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا في المحافظة، وجاء ذلك خلال افتتاح الردهة السادسة لعلاج المصابين بكورونا في محافظة المثنّى، التي سُمّيت بـ(ردهة الشهيد يوسف نجم).

وأضاف: "هذه الردهة ستكون أنموذجاً مثاليّاً في علاج المصابين بالوباء في البلاد، نظراً لما تتمتّع به من مميّزات ومواصفات عالميّة حديثة".

وتابع منفي: "نشكر العتبة العبّاسية المقدّسة وجميع ملاكاتها الهندسيّة، التي ساهمت بشكلٍ كبير في إنجاز هذه الردهة، كما لا ننسى أن نشكر جميع ملاكاتنا الطبّية التي تقف في خطّ الصدّ الأوّل، للحيلولة دون انتشار الوباء في المحافظة".

يُذكر أنّ هذه البناية نفّذها قسمُ الصيانة والإنشاءات الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، وتأتي من أجل المساهمة في تعزيز الإجراءات لمكافحة فايروس كورونا، وزيادة القدرة الاستيعابيّة لمستشفى الحسين(عليه السلام) التعليميّ في محافظة المثنّى، حيث أقيمت على مساحةٍ تُقدّر بـ(3500) مترٍ مربّع، وتحتوي على (114) غرفةً مفردة بنظام (السويت)، ووفق المخطّطات المصادق عليها من الجهات المستفيدة وضمن المواصفات الطبّية المطلوبة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: