شبكة الكفيل العالمية
الى

بعد اختتام مراسيم إحياء يوم الثالث عشر من شهر المحرّم: ساحةُ ما بين الحرمَيْن تشهد أعمال تنظيفٍ وإدامة موسّعة

نفّذت ملاكاتُ قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن حملةَ تنظيفٍ وإدامةٍ موسّعة شملت الساحة ومسقوفاتها وما تحتويه، وذلك بعد أن اختُتِمت مراسيم إحياء يوم الثالث عشر من محرّم الحرام (عزاء بني أسد).
رئيسُ القسم السيّد نافع الموسويّ بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "إنّ ملاكاتنا باشرت بأعمال تنظيفٍ وتعقيمٍ وتطهير موسّعة قبيل حلول شهر محرّم الحرام، لتتواصل الجهود بعد ذلك حتّى نهاية يوم العاشر من المحرّم، حيث تمّ رفع البساط الأحمر الذي كان وضعه لتحديد مسارات مرور المعزّين، وقد اختُتِمت هذه الأعمال بحملةٍ أخرى أُطلقت عقب الانتهاء من مراسيم عزاء بني أسد، الذي يعدّ ثاني أضخم عزاءٍ بعد عزاء ركضة طويريج، وقد تمكّنت ملاكاتُ القسم في وقتٍ قياسيّ من أن تعيد منطقة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن وما يجاورها الى حلّتها المعهودة".
وأضاف الموسوي: "شملت حملة التنظيف التي اشتركت فيها ملاكاتُ شعبة النظافة في القسم وآليّاتها، الساحةَ الوسطى إضافةً الى المسقوفات ومناهل المياه والجدران والحديقة، وقد استُخدمت في هذه الحملة موادّ تنظيفٍ معقّمة ومطهّرة مصرّحٌ بها من قِبل الجهات الصحّية".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة وبعد انتهاء كلّ زيارةٍ كبرى، تقوم ملاكاتها الخدميّة بحملات تنظيفٍ واسعة، من أجل إعادة الجماليّة الى الأماكن المحيطة بالحرمَيْن الشريفَيْن كما كانت وأبهى، وهي جزءٌ من الخطّة الخدميّة بعد كلّ زيارةٍ تحصل.
تعليقات القراء
1 | بان راضي الأعرجي | 04/09/2020 12:47 | العراق
بارك الله فيكم و ان شاء الله تحشرون مع خدام ابا عبد الله الحسين عليه السلام و ابا الفضل العباس شاهدنا هذه الجهود بالعيان و مابذلتموه من تنظيم للزوار وخدمة و نظافة ان شاء الله في ميزان حسناتكم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: