شبكة الكفيل العالمية
الى

جمعيّة كشّافة الكفيل تُعلن عن نجاح خطّتها في الإسعاف الأوّلي والإخلاء الطبّي

أعلنت جمعيّةُ كشّافة الكفيل إحدى وحدات شعبة الطفولة والناشئة في قسم الإعلام التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، عن نجاح الخطّة التي أعدّتها لخِدْمة زائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) في ذكرى يوم عاشوراء، من خلال إقامتها حملةً صحيّة إسعافيّة توسّمت باسم (الإسعاف الأوّلي والإخلاء الطبّي)، واندرجتْ ضمن برنامج (لبّيك يا حسين) بنسخته الرابعة.
هذا ما بيّنه لشبكة الكفيل مسؤولُ شعبة الطفولة والناشئة الأستاذ حسنين فاروق الخفاجي، وأضاف: "كعادتها في كلّ عام تُحيي وحدةُ الأنشطة والمخيّمات التابعة لشعبتنا زيارة عاشوراء، من خلال القيام بالعديد من الحملات التطوّعية ذات الطابع الفكريّ والخدميّ، والتي تنضوي ضمن برنامج (لبّيك يا حسين) السنويّ الخاصّ بشهرَيْ محرّم وصفر".
وأوضح قائلاً: "مراعاةً لما نتعرّض له من وضعٍ صحّي في هذه السنة متمثّلٍ بوباء كورونا، بالإضافة الى أعداد الزائرين الكبيرة الوافدة الى مدينة كربلاء، ارتأت جمعيّة كشّافة الكفيل أن تستهلّ حملاتها الخدميّة بحملة تتمثّل بـ(الإسعاف الأوّلي والإخلاء الطبّي)، والمتضمّنة الإسعاف الأوّلي والإخلاء لكلّ الإصابات التي من الممكن أن تحدث داخل الصحن الشريف لأبي الفضل(عليه السلام)، ونقلهم الى المفارز الطبّية المتكاملة بجوار المرقد المطهّر للتعامل معها، بالإضافة الى فرقٍ خاصّة بالتعفير".
وتابع الخفاجي: "الحملة الصحّية استمرّت لمدّة يومَيْن متواصلَيْن وتحديداً في يومَيْ التاسع والعاشر من محرّم الحرام، وبواقع وجبتَيْن صباحيّة ومسائيّة لكلّ وجبة 12 ساعة من العمل، سبقها يومان من التدريب من قِبل مختصّين على كيفيّة اتّباع الإجراءات الصحيحة والمناسبة، للتعامل مع الحالات الصحّية المختلفة التي من الممكن مواجهتها".
واختتم الخفاجي: "الحملة تمّت بمشاركة 75 شخصاً تمثّلوا بمنتسبي الجمعيّة، بالإضافة الى عددٍ من المتطوّعين مجهّزين بجميع إجراءات الوقاية وجميع اللوازم والأدوات الضروريّة للإسعاف الطبّي".
يُذكر أنّ لجمعيّة كشّافة الكفيل العديد من البرامج والنشاطات، التي تحرص من خلالها على إحياء شعائر أهل البيت(عليهم السلام) الحزينة منها والسعيدة، مستذكرةً من خلالها أروع القيم والدروس العظيمة بهدف الاعتبار والسير على خطاهم المباركة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: