شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة 112 فنان : العتبة العباسية المقدسة تفتح معرضها الفني السنوي الأول

جانب من الأفتتاح
أفتتح عصر اليوم الثلاثاء 1 شعبان 1434 هـ الموافق 11 حزيران 2013 م وعلى قاعة الكف في العتبة العباسية المقدسة المعرض الفني السنوي الأول والذي يقام تحت شعار (من وهج الكفيل ينبري العطاء هوية للمبدعين) ويستمر لثلاثة أيام. ويقام هذا المعرض بالتزامن مع افتتاح دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع وهو أحد أهم مشاريع العتبة العباسية المقدسة في مجالي الطباعة و النشر.
رئيس القسم التجاري في دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع ورئيس اللجنة التحضيرية للمعرض السيد محمد آل تاجر بين لشبكة الكفيل "وصل عدد المصورين المشاركين في المعرض 112 مصور ومصورة من العراق -سوريا-مصر - السعودية-اليمن-البحرين -السويد-بلجيكا-تركيا-ايران،حيث تم أستلام 720 عمل فوتوغرافي عبر البريد الإلكتروني واستلام مباشر" .
مضيفاً"فرز 165 عمل كان مستوفياً للشروط الفنية والفكرية التي وضعتها اللجنة الخاصة بإدارة المعرض من العتبة العباسية المقدسة، وهذه الأعمال المعروضة طبعت بأحدث التكنلوجيا الإيطالية الخاصة بطباعة الصور الفوتوغرافية وبقياس 60*90 سم ".
وأوضح التاجر" لغرض تقيم هذه الأعمال الفنية وفرزها وبما يتلائم مع شروط المعرض تم اقرار لجنة التحكيم - الجوري - وتكونت من سبعة افراد وهم أ.ميثم الزيدي -مشرفاً عاماً, م.جعفر سعيد -ممثل عن مجلس ادارة العتبة المقدسة, أ.محمد آل تاجر -رئيس اللجنة التحضيرية, د.كامل القيم أستاذ الأعلام في جامعة بابل, أ.هادي النجار-رئيس الجمعية العراقية للتصوير /المركز العام, أ.زهير السوداني -مسؤول المعارض في الجمعية العراقية للتصوير, أ.خليل الطيار-ناقد ومختص بالشأن الفوتوغرافي" .
مبيناً "سيتم الإعلان عن الفائزين وتوزيع الجوائز في حفل افتتاح الدار والذي سيقام صباح يوم السبت5شبعان 1434هـ وضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي التاسع ".
يذكر أن المعرض أستقبل الأعمال ذات الصلة بموضوع الأسرة المسلمة و التي تحتوي على مضامين محددة تتوافق مع التوجهات الدينية والثقافية العامة للعتبة العباسية المقدسة بشكل خاص والعراق بشكل عام ومنها أجواء الحياة والمعيشة العامة واللون والطراز المعماري والحياة اليومية و أوقات الفراغ واهتمامات الشباب المسلم الحالي والدراسة والعمل والسفر والهجرة وموضوع التقاليد والأعراف والمراسيم الدينية لدى الشعوب الأسلامية والتضحية والشهادة وايضاً الظواهر الاجتماعية و ثقافة الأسرة وثقافات التأثير والتأثر بين التراث والحداثة و تأثير وسائل الإعلام وتأثير العولمة و الحوادث والكوارث - الطبيعية وغير الطبيعية - وكل مايتعلق باهتمامات المسلم كفرد ومجتمع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: