شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة اكثر من 235 دار ووكالة من 13 دولة: العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية تفتتحان معرض كربلاء الدولي للكتاب بدورته التاسعة

أفتتاح معرض الكتاب
ركزت الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية اهتمامها بالعلم ونشر الثقافة الاسلامية من خلال العمل الجاد لأقسامها الفكرية والعلمية والإعلامية في التأليف والتحقيق وأقامة المعارض والمهرجانات، ويأتي مهرجان ربيع الشهادة العالمي التاسع الذي تقيمه الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية ضمن جهودهما في نشر فكر أهل البيت عليهم السلام فضلاً عن نشر ثقافة الكتاب بصورة عامة، دينيا كان أو علمياً أواجتماعياً أو مجالات أخرى.
وضمن هذا الجهد العلمي والثقافي افتتحت الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية ممثلةً بأمين عام العتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي أجنحة معرض كربلاء الدولي للكتاب بدورته التاسعة والمقام ضمن فعاليات المهرجان.
وقد شهد الافتتاح حضور ضيوف المهرجان من 50 دولة، والذين تجولوا في أروقة المعرض الذي حضي باعجابهم لمعروضاته التي تنوعت على مختلف الاختصاصات والعلوم، وبمشاركة واسعة من قبل دور النشر من داخل العراق وخارجه.
السيد ميسر الحكيم مدير المعرض بين لموقع المهرجان تفاصيل المعرض حيث قال "وصل عدد دور النشر المشاركة في المعرض اكثر من 235 دار ووكالة شملت 13 عشرة دولة، وتوزعت على 77 داراً من لبنان و 34 مصر و25 ايران و13 سوريا و6 الاردن و5 من بريطانيا واثنتين لكل من الولايات المتحدة الامريكية والمملكة العربية السعودية والجزائر والهند ودار واحدة لكل من البحرين والامارات العربية المتحدة مضافاً لها53داراً من البلد المضيف العراق، و ستعرض هذه الدور والوكالات كتبها على مساحة تبلغ 3440م2 ، رغم أن اكثر من 400 دار نشر ووكالة كانت قد قدمت طلبات مشاركة لكن تم الاعتذار عنها لضيق المساحة".
وأوضح السيد ميسر" ان من بين هذه المشاركات أجنحة العتبات المقدسة داخل العراق وخارجه، منها العتبة العلوية المطهرة، والعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين، والعتبة الكاظمية المطهرة، والعتبة العسكرية المقدسة، في العراق، والامانة العامة لمرقد شاه عبد العظيم، في ايران، اضافة الى المزارات الدينية في العراق كلاً من مزار رشيد الهجري وميثم التمار ومسجد السهلة في الكوفة ومزار سلمان المحمدي، ومزاري السيدة زينب والسيدة رقية عليهما السلام في سوريا ".
وفيما يتعلق بالكتب التي لم يسمح بعرضها بين " ان الكتب التي تدعو الى الضلالة والشبهة والجنس والكتب التي تمجد البعث البائد، كلها ممنوعة من العرض في هذا المعرض ".
يذكر أن مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي التاسع تقيمه وتموله بشكل كامل الأمانتان العامتان للعتبتين ‏المقدستين الحسينية والعباسية منذ تأسيسه ‏قبل ثماني سنوات أحياءً لذكرى مولد سبط الرسول الأعظم صلى الله عليه ‏وآله وسلم الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما ‏السلام.

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: