شبكة الكفيل العالمية
الى

كلّيةُ الآداب في جامعة بغداد تضع على طاولة مناقشاتها أحد مقتنيات متحف الكفيل

حصل الطالب مصطفى أكرم محمد على تقدير امتياز للرسالة التي قدّمها لكلّية الآداب/ قسم الآثار في جامعة بغداد، الموسومة بـ(الأسلحة الناريّة الخفيفة في متحف الكفيل)، وهي جزءٌ من متطلّبات نيل درجة الماجستير في الآثار الإسلاميّة.
وهدفت الدراسةُ التي كانت تحت إشراف الأستاذ المساعد الدكتور حيدر فرحان حسين الصبيحاوي، الى معرفة وتحليل ما يحويه المتحف من أسلحةٍ خفيفة تعود لسنين وحقبٍ زمنيّة مختلفة، متّخذاً نماذج منها بما يتلاءم والدراسة التي قدّمها.
رئيسُ قسم المتحف في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ صادق لازم، تحدّث لشبكة الكفيل عن هذا الموضوع: "إنّ متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات لم يقتصر عملُهُ على العرض المتحفيّ وصيانة المقتنيات المتحفيّة والمحافظة عليها بطرقٍ علميّة حديثة فحسب، بل هناك جانبٌ آخر أُفردت له مساحةٌ واسعة وهو فتح أبوابه للباحثين والمختصّين بالمجال المتحفي، لكون أنّ المتحف يضمّ مقتنياتٍ ونفائس تعود عليهم بالفائدة البحثيّة، وقدّم لهم جميع التسهيلات لإتمام أعمالهم هذه، وكانت حصيلة هذا العمل نيل العديد من طلبة الدراسات العُليا والأوّلية لمتطلّبات دراستهم حسب اختصاص كلّ طالب، وقد نالوا تقديراتٍ عالية ومنها هذه الدراسة التي نوقشت في أعرق جامعةٍ في العراق".
بدوره عبّر الطالب عن شكره وتقديره العاليين للأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها، ولإدارة متحف الكفيل الذي سهّل له عمله البحثيّ هذا، الذي اعتبره ثمرةً لدعمهم ومساعدتهم له.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: