شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّة العُليا: الحكومة الراهنة مدعوّة الى الاستمرار والمضيّ بحزم وقوّة في الخطوات التي اتّخذتها في سبيل تطبيق العدالة الاجتماعيّة

دعت المرجعية الدينيّة العُليا الحكومة العراقيّة الى الاستمرار والمضيّ بحزم وقوّة في الخطوات التي اتّخذتها في سبيل تطبيق العدالة الاجتماعيّة، والسيطرة على المنافذ الحدوديّة، وتحسين أداء القوات الأمنيّة بحيث تتّسم بدرجةٍ عالية من الانضباط والمهنيّة، وفرض هيبة الدولة وسحب السلاح غير المرخّص فيه.
جاء ذلك خلال لقاء سماحة المرجع الدينيّ الأعلى سماحة السيد علي الحسينيّ السيستاني (دام ظلّه) قبل ظهر اليوم الأحد (24 محرّم 1442هـ) الموافق لـ(13 أيلول 2020م) بالسيّدة جينين هينيس- بلاسخارت الممثّلة الخاصّة للأمين العام للأمم المتّحدة في العراق، وهذا نصّ ما جاء في هذا الخصوص:
إنّ الحكومة الراهنة مدعوّة الى الاستمرار والمضيّ بحزم وقوّة في الخطوات التي اتّخذتها في سبيل تطبيق العدالة الاجتماعيّة، والسيطرة على المنافذ الحدوديّة، وتحسين أداء القوّات الأمنيّة، بحيث تتّسم بدرجة عالية من الانضباط والمهنيّة، وفرض هيبة الدولة وسحب السلاح غير المرخّص فيه، وعدم السماح بتقسيم مناطق من البلد الى مقاطعات تتحكّم بها مجاميع معيّنة بقوّة السلاح تحت عناوين مختلفة بعيداً عن تطبيق القوانين النافذة.
والحكومة مدعوّة أيضاً الى اتّخاذ خطواتٍ جادّة واستثنائيّة لمكافحة الفساد وفتح الملفّات الكبرى بهذا الشأن حسب الإجراءات القانونيّة، بعيداً عن أيّ انتقائيّة، لينال كلّ فاسد جزاءه العادل وتُسترجع منه حقوقُ الشعب مهما كان موقعه وأيّاً كان داعموه.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: