شبكة الكفيل العالمية
الى

المجمّع التعليميّ الأوّل والثالث يشهدان تنصيب منظومات تبريدٍ وتهوية وتكييف من مناشئ رصينة وبمواصفاتٍ ذي جودة عالية

امتاز مشروع المجمّع التعليميّ الأوّل والثالث حاله حال قريناته من المشاريع التي تنفّذها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، بميزاتٍ عديدة من ناحية التصميم والتنفيذ والموادّ الداخلة في إنشائها إضافةً الى المنظومات التي يحتويها، ومنها منظومات التبريد والتهوية والتكييف، حيث تمّ تنصيب منظوماتٍ من مناشئ عالميّة رصينة بمواصفات امتازت بالجودة والكفاءة، وهي تتلاءم مع أجواء العراق وتوفّر بيئةً ملائمة لشاغليها.
وقد تحدّث لشبكة الكفيل رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ عن هذه المنظومات قائلاً: "يتضمّن مشروع المجمّع التعليميّ الأوّل والثالث في منطقة المعملجي، مجموعةً من المنظومات التي يتمّ العمل فيها بالتوازي مع الأعمال الإنشائيّة، وتعتبر منظومات (التبريد - التهوية – التكييف) إحدى أهمّ هذه المنظومات، حيث تبلغ سعاتها الإجماليّة (2500 طن) وزّعت على جميع مباني ومنشآت المشروع، وحسب احتياج كلٍ مبنى مع الأخذ بنظر الاعتبار التوسّعات المستقبليّة".
وأضاف: "تمّ العمل على تنصيب ثلاث منظومات:
الأولى: منظومة التبريد وهي من نوع (VRF) علامة (ميتسوبيشي) ذات منشأ تايلندي، وقد تمّ إنجاز ما نسبته 90٪ من تثبيت القطع الخارجيّة لمدرسةٍ واحدة، و95٪ من القطع الداخليّة لمدرستَيْن.
الثانية: منظومة التكييف وهي منظومة من نوع (package . unit) إيطاليّة المنشأ، وقد بوشر بتثبيت مفاصلها في القاعة الرياضيّة للمشروع ووصلت نسبة ما تمّ إنجازه 95%.
الثالثة: منظومة التهوية وهي من نوع (DX unit) إيطاليّة المنشأ، ووصلت نسبة إنجازها الى أكثر من 95% لجميع أبنية المشروع".
يُذكر أنّ هذا المشروع يُقام على مساحةٍ تقدّر بـ(45,000م2)، ويتألّف من خمس مدارس مساحة المدرسة الواحدة منها (6,000) مترٍ مربّع بواقع ثلاثة طوابق، وروضتَيْ أطفال مؤلّفتين من ثلاثة طوابق مساحة الواحدة منها (900) مترٍ مربّع، وقاعتين رياضيّتين مساحة كلّ واحدةٍ منها (900) متر مربّع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: