شبكة الكفيل العالمية
الى

المراحل النهائية لمشروع تطوير منطقة بين الحرمين وافتتاح جزئي لاستقبال زائري النصف من شعبان المعظم

جانب من الأعمال المنجزة
بإشراف مباشر وميداني من قبل قسمي المشاريع الهندسية في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، تواصل الكوادر العاملة لشركة المنصور العامة أحدى تشكيلات وزارة الأعمار والاسكان العراقية بمشروع تطوير منطقة ما بين الحرمين الشريفين ، بأعمالها الخاصة به ووفق المخططات الهندسية المعدة له وضمن السقف الزمني لإنجازه وبما لا يتقاطع مع ما تشهده العتبتين المقدستين من أعمال توسعة تحاذي هذا المشروع .
المشرف على تنفيذ المشروع المهندس فؤاد علي كاظم بين لشبكة الكفيل " أنه تم أنجاز 80% من المشروع والعمل يسير بوتيرة متصاعدة ليلاً ونهاراً من أجل الانتهاء منه، وبإشراف اللجنة الفنية المُشكَّلة من قِبل العتبتين الحُسينيّة والعبّاسية المقدستين وبالتنسيق مع الهيئة العامّة للمباني في محافظة كربلاء المقدّسة ". موضحاً "تم الانتهاء من أكساء أرضية وجدران المسقفات البالغ عددها أربع وبالمرمر نوع كرارة الإيطالي المنشئ، كذلك تم الانتهاء من تغليف ثلاثة مسقفات بمادة الكابون، والعمل جارٍ على تغليف الرابع إضافة للانتهاء من الأعمال الكهربائية لها (تسليك –تأسيس – إنارة –منظومات كاميرة –صوتيات-إنذار –أطفاء –حريق).
كذلك تم تسليك وتأسيس جلرات الماء ومنظومات التحلية RO ، وتم الانتهاء من المجرات والأبواب الحديدية لكافة المسقفات واسمرار الأعمال بالأرصفة الجانبية للمسقفات وبمادة المرمر، كما تم تجهيز المشروع بمحطة تحويل كهربائية نوع كيوسك سعة 1000كيلواواط، وتم الانتهاء من نصب ثمانية أعمدة إنارة من أصل ستة عشر، إضافة لخمسة أعمدة للكاميرات من أصل عشرة، وسيتم تسليم مسقفي الخدمات والنساء قبل الزيارة الشعبانية لغرض استغلالها من قبل الزائرين على أن تتم المباشرة بأعمال رصف الساحة الوسطية بين المسقفات بالمرمر بعد الزيارة الشعبانية مضافاً اليها المسقفين الأخرين.
يذكر أن المشروع يأتي من اجل تهيئة منطقة ما بين الحرمين الشريفين بما يتناسب وقدسيّة وروحانية هذا المكان المُقدَّس، وتزويدها بالخدمات الكاملة لغرض خدمة الزائرين الوافدين الى العتبتين المقدّستين، وتسهيل انسيابية الحركة وأيضاً إيجاد مساحات إضافية مسقفة تستوعب أكبر عدد ممكن من الزائرين، والعمل على تهيئة أماكن تكون مناسبة لأداء مناسك الزيارة والدعاء والصلاة، وخاصة عند الزيارات المليونية وليالي الجمع، و أن التصاميم الجديدة تعد من التصاميم الحديثة التي تم فيها مراعاة قدسية المكان واعداد الزائرين والخدمات الضرورية التي يحتاجها كل زائر، و ان وزارة الأعمار والأسكان العراقية اجرت مسابقة اشتركت فيها تشكيلات الوزارة كافة حيث تم اختيار التصميم الفائز الذي اعده المركز الوطني للاستشارات الهندسية التابع للوزارة، والفكرة التصميمية بالأساس تعتمد على ترسيخ المفاهيم الفكرية للأمام الحسين واخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام، من خلال الرسالة الإبداعية المتناغمة في التفاصيل والتناسق معتمدين على العمق الحضاري والتاريخي للعراق، الذي يحمل إبداعاً في الجمع بين البساطة المتمثلة في العمارة الإسلامية والقوة المتمثلة في الإبداع البشري في تجسيد هذا المفهوم في الواقع، وربطها بسعة الخيال في التنوع والإبداع للإنسان العراقي.
تعليقات القراء
1 | امير هاشمي | الجمعة 21/06/2013 | العراق
السلام عليكم ارجو من الاخوه الافاضل للنتباه شارع القزوينيه او شارع المخيم ان زوار ابا عبد الله الحسين ياتون مشين من فندق القريشي ال المخيم في وسط الشمس والله خطيه اذا ممكن من الاخوه الافاضل لن يوضعو ستوتات 2ال4 او سيارت المجانية والله يكسرون خاطر شكراً لكم اذا عملتو هذا الورق الئ الشيخ عبد المهدي الكربلائي حفظه الله ورعاه سوف تلقوه يوم القيامة انشالله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: