شبكة الكفيل العالمية
الى

اللجنة التحضيرية لمسابقة التأليف بحق الإمام الحسن عليه السلام تعلن الانتهاء من تقييمها للنصوص المشاركة والفائزة

أعلنت اللجنة التحضيرية لمسابقة التأليف بحق الإمام الحسن عليه السلام عن الانتهاء من أعمال اللجانها التقييمية والتحكيمية، "وهي لجان منبثقة من اللجنة التحضرية و تختص بتقييم النصوص الخاصة بالمسابقة واختيار الفائزين الأوائل" .
وهذه المسابقة تنضوي ضمن فعاليات المهرجان الثقافي السنوي المركزي السادس لولادة الإمام الحسن عليه السلام للمدة من 14-16 شهر رمضان 1434هـ والذي يقيمه أهالي الحلة مدينة الامام الحسن المجتبى عليه السلام بالتعاون مع الامانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وجامعة بابل - كلية الدراسات القرآنية ومديرية الوقف الشيعي في محافظة بابل بمناسبة ولادة الامام الحسن المجتبى عليه السلام، وعلى حدائق مقام رد الشمس لأمير المؤمنين عليه السلام في مدينة الحلة وتحت شعار( الأمام الحسن المجتبى عليه السلام عزةٌ للمؤمنين ومدارُ الحق المبين) .
نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة وعضو اللجنة التحضيرية للمسابقة السيد عقيل عبد الحسين الياسري بين لشبكة الكفيل " وصل عدد النصوص المشاركة في هذه المسابقة (24) نصاً، وتم استلامها إما عن طريق البريد الإلكتروني أو ‏عن طريق التسليم بصورة مباشرة إلى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة ".
مبيناً " تم أختيار خمسة نصوص فائزة مطابقة لشروط ومعايير الفائزين بالمسابقة والتي سيعلن عنها ضمن فعاليات المهرجان".
مضيفاً " خضعت هذه النصوص لأعمال أكثر من لجنة لبيان مدى مطابقتها مع الشروط الموضوعة التي أعدتها اللجنة التحضيرية للمسابقة، وصولاً للجنة التحكيمية والتي تم توزيع النقاط من خلالها من حيث مدى مطابقة العنوان على مضمون الكتاب وسلامة اللغة ودقتها من ناحية الصرف والنحو والصياغة والأسلوب، اضافة لهيكلية البحث والمنهجية المتبعة في الكتاب كذلك النتائج الجديدة والإضافات التي توصل إليها المؤلف مضافاً اليها التوثيق والمراجع والمصادر من جهة دقه التوثيق وتعدد المراجع وتنوعها ".
يذكر أن الهدف من هذه المسابقة هو لخلق حالة من التنافس الفكري والبحثي في مجال التأليف بحق الإمام الحسن عليه السلام ولقلة المؤلفات التي نشرت بحقه عليه السلام ولأظهار مظلوميته ولتسليط الضوء على عدة جوانب من حياته الشريفة وما جرى ومر عليه وبيانها وأظهارها للجميع ،وأن أقامتها تأتي إيماناً من العتبة العباسية المقدسة بضرورة التعاهد والتواصل مع السيرة العطرة لأئمَّة أهل البيت عليهم السلام، وارتشاف المعين الصافي مِن ‏تراثهم الأصيل، وحرصاً منها على رفد المكتبة الإسلامية على الدوام بكلِّ ما هو غني ومفيد، ودعماً منها للحركة العلمية ‏والفكرية والثقافية الَّتي تشهدها العتبات المقدسة.
تعليقات القراء
5 | ضوء القمر | الثلاثاء 23/07/2013 | العراق
نهنأ الرسول الاعظم (ص)والائمة الاطهار(ع) بولادة الإمام الحسن(ع) المجتبى والعالم الاسلامي اتمنى السنة القادمة ان يكون الاحتفال في الصحن الحسيني الشريف حتى يتسنى لنا الحضور
4 | علي حسن وحيد | الاحد 21/07/2013 | العراق
كمية البحوث حسب الخبر 24 بحث ,والكتابة عن الامام الحسن (عليه السلام) فيها صعوبة نوعا ما ,فاكيد قد بذل الباحثين جهود جبارة ,وبغض النظر عن الفوز والخسارة تحتاج تلك الجهود الى تثمين لغرض التشجيع والمواصله في الكتابة ,فاذا لم تثمن ويقدر الباحث لمجهوده سيخلق لديه شعور بالاحباط لان نتاجه سيركن ,فاقترح على الاخوة ذات العلاقة في العتبة العباسية المقدسة أن يكرموا جميع الباحثين بمكافاة مالية تشجيعية وطياعة جميع البحوث على نفقة العتبة العباسية . وبدون شك فان الفكرة لهذه المسابقة جبارة وعمل نوعي ولكن أذا لم يقدر جميع الباحثين ستكون نتائجها المستقبلية ضعيفة . ولابأس باخذ فكرة مكافاة المسابقة من العتبات المقدسة الاخرى كمسجد الكوفة المقدسة فانهم يعدون المسابقة وبعد اعلان الفائزين يتم تسليم المكافاة المالية للفائزين بالمناصفة مع تسليم جميع الباحثين مكافأة مالية تصل الى ربع مبلغ الفائزين مع شهادات تقديرية وتسلسل البحث بالنسبة للطبقات الفائزة ..ونسال الله ان يوفق الجميع .
3 | علي الكفلي | الاحد 21/07/2013 | العراق
سلام عليكم ارجو من الاخوة القائمين على المسابقة ان يكرموا الاخوة المشاركين في المسابقة تثمينا لجهودهم لانهم حقا بذلوا جهدا في كتابتهم وبحثهم وتفكيرهم وان لم يطابق للمواصفات العلمية يعني انكم ممكن ان تشجعونهم على الاستمرار بالبحث لانهم لعلهم لاول مرة يكتبون في هذا المجال تحياتي لكم .
2 | ضوء القمر | السبت 20/07/2013 | العراق
السلام عليكم انا اقترح ولو بجزء بسيط ان يكافىء المشاركون تعبيرا عن ابداعاتهم وتشجيعا لكتاباتهم ولا ننسى انهم مكافئون من قبل صاحب الشأن الإمام الحسن (ع)
1 | عباس محمد قاسم | الجمعة 19/07/2013 | العراق
السلام عليك يا مولاي الحسن
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: