شبكة الكفيل العالمية
الى

افتتاح مشروع تطوير وتأهيل ما بين الحرمين الشريفين

مابين الحرمين
افتتح مساء يوم الأربعاء 29 رمضان 1434 هـ الموافق 7 اب 2013 م مشروع تطوير واعادة تأهيل المنطقة الواقعة ما بين الحرمين الشريفين والذي قامت بتنفيذه شركة المنصور العامة أحدى تشكيلات وزارة الإعمار والإسكان العراقية وبإشراف مباشر وميداني من قبل قسمي المشاريع الهندسية في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية.
المشروع بحسب ما تحدث به لشبكة الكفيل المهندس المشرف فؤاد علي كاظم من الشركة المذكورة " شمل أعمال أنجزت بإشراف اللجنة الفنية المُشكَّلة من قِبل العتبتين الحُسينيّة والعبّاسية المقدستين وبالتنسيق مع الهيئة العامّة للمباني في محافظة كربلاء المقدّسة، وشملت تكسير الارضيات الاسفلتية القديمة اضافة الى رفع المسقفات القديمة، ونصب مسقفات جديدة وبمواصفات عالية الجودة ".
مضيفاً : " تم إكساء ارضية ما بين الحرمين بالمرمر نوع (گراره) الإيطالي وبمساحة (24) الفا و(270) مترا مربعا ، وهو من نفس المرمرالمستخدم في الحرم المكي الشريف ، يبلغ سمكة 5 سنتمتر وله خاصية الامتصاص والبرودة بالإضافة الى كون المرمر ناصع البياض وذو متانه عالية ".
وأضاف : " شملت الأعمال استبدال الأسيجة الحديدية القديمة، وبناء مُسقَّفات جديدة عدد(2) وتأهيل القديمة منها وبطول 161م وعرض يتراوح بين 9م و5 م أحدهما خصص للرجال والأخر للنساء ، كذلك شمل المشروع تأسيس شبكة مياه سقي للحدائق، وشبكة صرف للمياه الخفيفة، وشبكة كهرباء وانارة ، وشبكة لتصفية مياه الشرب (R.O) مزود بمنظومة تبريد ، ومناهل للوضوء ،اضافة لجملة من المنظومات( كاميرات - صوتيات - إنذار - إطفاء) اضافة لتغییر أسیجة الحدائق والسياج الخارجي للمنطقة ككل ".
وبيّن المهندس فؤاد "جٌهز المشروع بمحطتين لتحويل الكهرباء نوع (كيوسك) سعة 1000 و 1600كيلواواط، وتم نصب 58 عمود إنارة في اشارة لعمر الإمام الحسين عليه السلام ".
يذكر أن المشروع يأتي من أجل تهيئة منطقة ما بين الحرمين الشريفين بما يتناسب وقدسيّة وروحانية هذا المكان المُقدَّس، وتزويدها بالخدمات الكاملة لغرض خدمة الزائرين الوافدين الى العتبتين المقدّستين، وتسهيل انسيابية الحركة وأيضاً لإيجاد مساحات إضافية مسقفة تستوعب أكبر عدد ممكن من الزائرين، والعمل على تهيئة أماكن تكون مناسبة لأداء مناسك الزيارة والدعاء والصلاة، وخاصة عند الزيارات المليونية وليالي الجمع، و أن تصميمه يعد من التصاميم الحديثة التي تم فيها مراعاة قدسية المكان وأعداد الزائرين والخدمات الضرورية التي يحتاجها كل زائر .
علماً ان وزارة الأعمار والأسكان العراقية أجرت مسابقة أشتركت فيها تشكيلات الوزارة كافة حيث تم اختيار التصميم الفائز الذي أعده المركز الوطني للاستشارات الهندسية التابع للوزارة، حيث أن فكرة التصميم تعتمد بالأساس على ترسيخ المفاهيم الفكرية للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام، من خلال الرسالة الإبداعية المتناغمة في التفاصيل والتناسق الذي أعتمد المصمم فيه على العمق الحضاري والتأريخي للعراق، الذي يحمل إبداعاً في الجمع بين البساطة المتمثلة في العمارة الإسلامية والقوة المتمثلة في الإبداع البشري في تجسيد هذا المفهوم في الواقع، وربطها بسعة الخيال في التنوع والإبداع للإنسان العراقي .
تعليقات القراء
3 | فراس الكرباسي | الجمعة 09/08/2013 | العراق
لتشاهد الحكومة العراقية على انجازات العتبة العباسية وتتعلم منهم كيف يكون الاخلاص في العمل والسرعة في الانجاز والدقة في التنفيذ ونحن كاعلاميين مواكبين للحركة الاعلامية والعمرانية والاعلامية للعتبة العباسية ولشبكة الكفيل ووفق الله القائمين وحشرهم واياهم مع خدام اهل البيت عليهم السلام .
2 | علي حيدر | الجمعة 09/08/2013 | Sweden
السلام عليكم الشكر والامتنان لكل من ساهم ويساهم في هذا الانجاز المبارك ونطمح للمزيد والاسرع ووفقكم اللة لخدمة العراق ولكن نريد المزيد من الصور ... صورتين لاتكفي صدقوني نتمنى عشرات بل المئات من هذة الصور الجميلة والمفرحة واتمنى ان تنشروها اليوم مع كل الاحترام و التقدير خادمكم علي حيدر من السويد
1 | اسامه | الجمعة 09/08/2013 | العراق
اللهم اجعله في ميزان حسناتكم من زوار الحسين وأبو الفضل العباس سلام الله عليهم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: