الى

تواصل دورات برنامج (في كلّ بيتٍ مُنقِذ)

تواصِلُ أكاديميّةُ الكفيل للإسعاف والتدريب الطبّي التابعة لقسم التطوير والتنمية المستدامة، دوراتها ضمن برنامج (في كلّ بيتٍ مُنقِذ) لعددٍ من منتسبي أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة، وذلك على قاعة مجمّع الشيخ الكلينيّ (قدّس سرّه) الخدميّ.
وعن هذه الدورات بيّن رئيسُ قسم التطوير والتنمية المستدامة في العتبة المقدّسة الدكتور محمد حسن جابر: "تنهض أكاديميّةُ الكفيل للإسعاف الطبّي خلال هذه المدّة ببرنامج (في كلّ بيتٍ منقِذ)، وهذا البرنامج له هدفان: الأوّل هو توزيع خبرة الإسعاف في كلّ البيوت العراقيّة، والثاني هو إكساب منتسبي العتبة المقدّسة هذه الخبرة، للتهيّؤ لإسعاف الحالات التي قد تصادفهم أثناء مراسيم الزيارات الكبرى التي تشهدها كربلاء".
وأضاف جابر: "البرنامج يستمرّ لمدّة شهرٍ استعداداً لموسم زيارة عاشوراء، وسيشمل أكبر عددٍ ممكن من المنتسبين، وسيحصل المتخرّج من الدورة على درجة ممارس في مجال الإسعاف الطبّي المدني".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة مواظبةٌ على تنظيم الدورات والورش التدريبيّة لمنتسبيها، بغية تطوير إمكاناتهم ومهاراتهم في مختلف المجالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: