شبكة الكفيل العالمية
الى

طرف المخيم: أحد المواكب التأريخية التي تحيي وتخلّد وقائع ثورة الطف الخالدة

طرف المخيم
طرف المخيم.. أسّس موكباً عام 1282هـ 1865م من قبل مجموعة من أبناء الطرف نذروا أنفسهم لخدمة الإمام الحسين(عليه السلام)، فكان هذا الموكب أحد المواكب التأريخية التي تحيي وتخلّد ثورة الطف الخالدة في كل عام (وللإطلاع على تفاصيل أكثر عن هذه الأطرف إضغط هنا).
ويضم الطرف المذكور مجموعة من الهيئات الخدمية والعزائية، وهي منتشرة في أرجاء مدينة كربلاء المقدسة.
ومن بين أبرز مؤسسي ورجالات موكب طرف المخيم هم: (عبود السلمان، رضا الفحام، مهدي كردلة، نعمة السلمان، الحاج مسلط، محمد علي الحلاق، والحاج عباس) وأغلبهم وافتهم المنية بعد أن أمضوا سنين حياتهم في خدمة الإمام الحسين(عليهم السلام) وأحياء شعائر عاشوراء.
أما شعراء ورواديد الطرف، هم المرحوم الشيخ حسين وجاسم الكلكاوي وعزيز الكلكاوي، والمرحوم حمزة الزغير، وهم شعراء ورواديد القرن الماضي، أما بعد سقوط اللانظام في 2003م فقرأ لموكب الطرف: الملّا حازم، وعامر العارض الكربلائي، والملّا عبدالله الأموي، والسيد محمد الموسوي.
ويؤكد القائمون على موكب طرف المخيم إن العمل الحسيني تتناقله الأجيال جيلاً بعد جيل، حيث كان الحال في بداية التأسيس بسيطة جداً، من جانب الإمكانيات المادية وتقديم الخدمات، ولكن بتوفيق وبركات من الله تنامت هذه الإمكانيات عاماً بعد عام.
وحال هذا الموكب حال باقي الشعائر الحسينية ومواكب العزاء، فقد مرّت بفترات عصيبة، في عهد اللانظام، إلّا أن جهود المتفانين في خدمة أهل البيت(عليهم السلام) وإحياء شعائر الإمام الحسين(عليه السلام) بذلوا جهدهم وكل إمكاناتهم للخدمة ودعم إقامة الشعائر الحسينية بمختلف الصور والأشكال رغم الخوف والتهديد بالإعتقال والقتل.
وبعد أن مَنَّ الله على الشعب بالخلاص من الحكم الجائر، وبحمده شهدت مناسبات عاشوراء مراسم إحياء كبرى وبإمكانات ودعم كبير من قبل محبي أهل البيت(عليهم السلام).
كما لابدّ لنا أن نذكر ما أكّد عليه القائمون على موكب هذه الأطراف بأن من يعمل في هذا الاتجاه والخط المقدس، يجب أن يكون قد اتّخذ من الإمام الحسين الشهيد(عليه السلام) قدوة وأخلاقاً وسلوكاً، ومقروناً أيضاً بالالتزام والسمعة والسيرة الحسنة.
وللأمانة التاريخية قد نكون غفلنا أو لم نحصل على بعض المعلومات التي تخص مواكب الأطراف والهيئات والأصناف التأريخية في مدينة كربلاء المقدسة، فمن لدية أي معلومة تذكر أو ملاحظة يرجى تزويدنا بها عن طريق البريد الإلكتروني(news@alkafeel.net) أو تسليمها إلى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة - شعبة الأنترنت وحدة الإعلام الإلكتروني.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: