الى

المباشرةُ بحملة تنظيفٍ موسّعة للمناطق المحيطة بالعتبة العبّاسية المقدّسة

شرعت ملاكاتُ قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة من خلال شعبة النظافة فيها، بحملة تنظيفٍ موسّعة لما يُحيط بالصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والطرق المؤدّية إليه، إضافةً إلى طرقات المدينة القديمة مسخّرةً جهدَها البشريّ والآليّ لأجل ذلك.
الحملةُ تُقام سنويّاً عقب انتهاء مراسيم زيارة العاشر من المحرّم، وتكون محطّتها الأولى في داخل الصحن الشريف، للتوسّع بعده فتشمل ما يجاور ويحيط بالعتبة العبّاسية المقدّسة، وتتكفّل بهذه الحملة شعبةُ النظافة.
الأعمال شملت رفع أكياس النفايات وتنظيف الشوارع والساحات والأرصفة من كلّ المخلّفات، ونقلها إلى أماكن الطمر الصحّي، ليتمّ بعد ذلك غسل وجلي ما تمّ تنظيفه ورفع المخلّفات عنه.
كذلك قامت ملاكاتُ الشعبة إضافةً إلى هذه الأعمال بتنظيف وغسل سراديب التوسعة، بعد أن خلتْ من الزائرين والمتطوّعين، حيث تمّ رفع جميع السجّاد الموجود فيها وإرساله إلى المخازن واستبداله بسجّادٍ جديد، وقبل ذلك القيام بأعمال غسل الأرضيّة.
يُذكر أنّ قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، من الأقسام التي تكون على تماسٍّ مباشر مع الزائر، وهو يسعى بكلّ ما لديه من إمكانيّات لتوفير أقصى درجات الخدمة للزائرين في مختلف الزيارات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: