الى

ساحةُ ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن تشهد حملة تنظيفٍ واسعة

نظّم قسمُ ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، حملة تنظيفٍ وتعقيمٍ واسعة شملت ساحة ما بين المرقدَيْن ومسقوفاتها والشوارع المؤدّية إليها والتي تجاورها، إضافةً إلى رفع جميع الموادّ التي استُخدِمَت بصورةٍ وقتيّة لتنظيم حركة الزائرين ومراسيم عزاء ركضة طويريج.
الأعمال جاءت عقب الانتهاء من زيارة العاشر من محرّم الحرام، حيث سخّر القسمُ لها ملاكاته البشريّة وجهده الآليّ في سبيل إرجاع أوضاع هذا المكان إلى ما كانت عليه، ولتكون هذه الحملة مكمّلةً لما سبقها خلال فترة الزيارة التي لم تنقطعْ حتّى في ذروتها.
وقال رئيسُ القسم السيد نافع الموسوي لشبكة الكفيل، إنّ: "ملاكات القسم في كلّ موسم زيارةٍ تبذل جهوداً استثنائيّة لخدمة الزائرين، وتعمل على ترجمة مفردات الخطّة التي وُضِعت وتنفيذها على أرض الواقع، بما يساعد على خلق أجواءٍ مناسبة لتأدية مراسيم الزيارة بكلّ سهولةٍ ويُسر".
وأضاف: "بالرغم من الظرف الاستثنائيّ الذي واكبته الزيارة نتيجة وباء كورونا وتداعياته، إلّا أنّ ذلك لم يكن عائقاً لعملنا، فقد قمنا بجميع الأمور الخدميّة ومنها التنظيف بكلّ حرفيّة، وشملت أعمال التنظيف كذلك تعقيم وتطهير أغلب مفاصل الساحة".
وأوضح الموسوي أنّ: "هذه الأعمال لم تقتصر على التنظيف فحسب، بل هناك أعمال استباقيّة شملت رفع الكاربد وطبقة (النايلون) الذي تحته، والمقدّرة مساحته بـ(15) ألف مترٍ مربّع، كذلك رفع حواجز تنظيم مسير عزاء ركضة طويريج وموادّ أُخَر وُضِعت بصورةٍ وقتيّة لهذا الغرض، وقد ساعدتنا مجموعاتٌ من الإخوة المتطوّعين في إنجاز هذه الأعمال".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: