شبكة الكفيل العالمية
الى

الحس الوطني حاضرٌ عند المواكب العاشورائية المعزية بذكرى شهادة الإمام الحسين..

المواكب الحسينية
امتاز الموسم العاشورائي لهذا العام بتأكيد المواكب الحسينية المشاركة في مراسيم العزاء العاشورائي على مفهوم الوحدة الوطنية العراقية، وقد انهارت جميعُ المخططات الشيطانية والتكفيرية لأعداء الدين الإسلامي الحنيف والعراق وحتى الإنسانية على حد سواء أمام قوة هذه المواكب بهتافاتها وتماسكها.
فقد عبّرت هذه المواكب عن عمق انتمائها لهذا البلد وقوة ارتباطها كونه بلد الأنبياء والأولياء، وقد غصّ بها مرقدا الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) وهي حاملة رايات الحب والولاء الحسيني، وكذلك آلاف الأعلام الوطنية العراقية مجسّدةً موقفها الحسيني والوطني بهتافاتها وأهازيجها المؤكدة على إطفاء الفتنة الطائفية وتقوية الوحدة بين أطياف الشعب العراقي كافة ونبذ العنف والتطرف متخذةً من هذه المناسبة والذكرى الأليمة منطلقاً لها نحو هذا الهدف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: