شبكة الكفيل العالمية
الى

نصب جسور الزائرين الثلاثة في عتبات كربلاء المقدسة لتسهيل عبور الملايين منهم في الأربعينية

نصب الجسور سهل حركة الزائرين (أرشيف أربعينية 1430هـ)
نصب الجسور سهل حركة الزائرين (أرشيف أربعينية 1430ه
تتواصل جهود العراقيين من أبناء عتبات كربلاء المقدسة في تطوير وخدمة هذه البقاع الطاهرة، وتوفير الراحة لزائريها، إعلاءً لكلمة الله، وتعظيماً لشعائره.

فقد صرح رئيس قسم الشؤون الهندسية والفنية في العتبة العباسية المقدسة المهندس جاسم محمد لموقع (الكفيل) "إن الكوادر الهندسية للقسم قد أتمت نصب أجزاء جسر الزائرين المقابل للعتبة العباسية المقدسة، وأصبح جاهزاً لاستقبال ملايين الزائرين لأربعينية العام 1431هـ".

وبين المهندس المسؤول إن " كوادر ورش الحدادة والصباغة وشعبة الهندسة المدنية في القسم قد ساهمت في تركيب أجزاء الجسر المؤقت الذي تم تصنيعه قبل 3 سنوات مع جسر أمام بوابة قبلة الإمام الحسين عليه السلام، وذلك من قبل المهندس محمد شاكر السماوي وتبرع العام 1430هـ بإنشاء جسر ثالث لعبور المشاة أمام بوابة الشهداء في العتبة الحسينية المقدسة، وفي ذلك العام أيضاً تمت مضاعفة القدرة التصميمية لكل الجسور بنسبة 100%، ومع إنشاء الجسر الثالث تكون نسبة التوسعة الكلية للطاقة الاستيعابية للجسور بنسبة 200% عن عام الإنشاء 1429هـ، لاستيعاب الزيادة في الزائرين وقد أُنشأت هذه الجسور المؤقتة - التي ترفع بعد انتهاء الزيارة - لفك الاختناق الناتج من عبور مواكب العزاء طوال ساعات النهار والليل، والتي تقطع مسار الحركة لعدة ساعات قد تصل إلى 3 أو أكثر، مما يعرقل حركة الزائرين ".

وأضاف " قامت ورشة النجارة في القسم بأعمال نصب الألواح الخشبية على جانبي الجسر لمنع الرؤية التي تسبب تكدس الزائرين مما يعرضهم لخطورة الاختناق وربما الموت، حيث يعبر على الجسر الملايين من الزائرين، في زيارة تعد الأكبر في العام كله". من جانب آخر فقد أتمت الملاكات الهندسية العراقية في قسم الشؤون الهندسية والفنية في العتبة الحسينية المقدسة بورشها ووحداتها الفنية المختصة أعمال نصب جسر بوابة القبلة، وتواصل نصب جسر بوابة الشهداء.

وقد قدر المحرر العلمي في موقع الكفيل عدد الزائرين الذين عبروا كل واحد من هذه الجسور العام الماضي بما لا يقل أربعة ملايين زائر، في ظل زيارة بلغت الإحصاءات العلمية لها أكثر من 14 مليون زائر، ويتوقع وصولهم هذا العام بأكثر من هذا الرقم بكثير.

يذكر أن زيارة أربعينية العام 1430هـ قد وافقت ليوم 16/2/2009م وقد بلغ عدد الزائرين الذين قدموا للزيارة خلال عشرة أيام سبقتها، وتم إحصائهم وفق جهات رسمية وشبه رسمية بحلول عصر ذلك اليوم، بلغوا أكثر من 14 مليوناً و200 ألف زائر، جاء أكثرهم مشياً، مما يعني بلوغ رقم هذا العام أكثر من هذا الرقم، خاصة وسط بديهية التزايد السنوي، ومؤشرات ذلك مما رصدته مصادر موقع (الكفيل) في المحافظات العراقية والدول العربية والأجنبية، التي بلغت أعداد زائريها العام الماضي أكثر من 150ألف بحسب المصادر الرسمية.

جدير بالذكر أن تلك الأرقام تعد الأكبر على مدى التأريخ في كربلاء، وهي أرقام قياسية تعتبر الأعلى في العالم على مستوى التجمعات البشرية على اختلاف أنواعها الدينية وغيرها، في هذه المدة القصيرة. لمشاهدة الاحصائيات الخاصة بأعداد الزائرين العام الماضي

أضغط هنا

وفيما يلي صور التقطتها عدسة وحدة التصوير والمونتاج في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة للجسور المكتملة ومراحل نصب جسر بوابة الشهداء في العتبة الحسينية المقدسة، وذلك قبل افتتاحها للزائرين يوم 17 صفر من كل عام، وهو تأريخ حركة مسيرات المواكب العزائية.

وسنوافيكم إن شاء الله خلال الزيارة بصور حشود الزائرين على تلك الجسور.





تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: