شبكة الكفيل العالمية
الى

نصب ورشتين لتصليح سيارات زوّار الإمام الحسين(عليه السلام) مجّاناً..

الورشة
تنوّعت سُبل الولاء لأهل البيت(عليهم السلام)، وأوجُهُ التعبير عن الحب الحسيني الخالد في نفوس المؤمنين، والرغبة العارمة في تقديم الخدمة لزائري أبي عبدالله الحسين(عليه السلام)، ومن مبادرات الخير التي ابتكرها العراقيّون في موسم الأربعين عام 1435هـ، وهي ليست الأولى ولن تكون الأخيرة حتماً, ما قام به أحد مواطني محافظة ذي قار من محافظات الجنوب بالتبرّع بفتح ورشة لتصليح السيارات مجّاناً للزوّار.
صاحب الورشة هو المواطن (زكريا ذياب حمد)، الذي قال: "إنهُ وبعد إغلاق معظم محلّات الصيانة والتصليح للسيارات في موسم الأربعين، حيث يذهب أغلب المؤمنين من أصحاب هذه المحلّات الى كربلاء لأداء مراسيم زيارة الاربعين سيراً على الأقدام، قرّرتُ فتح ورشتين صغيرتين تعوّضان النقص في الورش وتقدّمان الخدمة لسيارات مواكب خَدَمة الزائرين، عبارة عن ورشة ثابتة وأخرى متنقّلة داخل أرجاء المدينة".
وفي تحدٍّ بطوليٍّ لإرهاب التكفيريين فقد تمّ نصب الورشة قرب سيطرة تفتيس مدينة البطحاء، حيث جرى التفجير الإرهابي ضد زوّار الأربعينية في العام الماضي (1434هـ-2013م) .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: