شبكة الكفيل العالمية
الى

جهود كبيرة تبذلها المفرزة الطبية التابعة للعتبة العباسية المقدسة بمناسبة زيارة الأربعين..

من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية للزائرين القادمين الى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين دخلت المفرزة الطبية التابعة للعتبة العباسية المقدسة في حالة استنفار كامل ابتداءً من 8صفر الخير 1435هـ، هذا ما تحدّث به لشبكة الكفيل مسؤول المفرزة الأستاذ منتظر محمود هادي .
وأضاف: "واقع عمل المفرزة الطبية بمجموعتين صباحية ومسائية وعلى مدار 24ساعة، أما بالنسبة للأجهزة الطبية والأدوية فهي متوفرة وبشكل كبير والكادر الطبي متوفر ومتواجد أيضاً بالإضافة الى تطوع كادر أجنبي من جنسيات مختلفة".
مضيفاً: "بالنسبة للحالات التي تصلنا إن كان بإمكان الكادر التعامل معها فتُعالج، أما إذا كانت خارج إمكانيات المفرزة فيتم تحويلها الى أقرب مستشفى بواسطة سيارة الإسعاف التابعة للعتبة المقدسة".
وأكّد منتظر: "تم فتح مفرزتين في داخل العتبة المقدسة واحدة للرجال وأخرى للنساء للمساعدة في تقديم خدمات أكثر للزائرين الكرام".
موضّحاً: "تم نشر عدد من سيارات الإسعاف في المنطقة المحيطة بالعتبة العباسية المقدسة من أجل تلافي أي حالة تحدث لا سمح الله".
مؤكّداً: "تم التنسيق مع دائرة صحة كربلاء والمفارز الطبية التابعة للعتبة الحسينية المقدسة من أجل تقديم أفضل الخدمات الطبية للزائرين".
ومن الجدير بالذكر أن المفارز الطبية التابعة للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية تقوم بالتنسيق مع دائرة صحة كربلاء لغرض توفير الخدمات الصحية للزائرين في أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام) والتي تعدّ أكبر وأضخم زيارة مليونية تشهدها العتبات المقدسة في كربلاء والتي توافق في الـ(20) من صفر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: