شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكب عزاء الأربعين تواصل توافدها لمرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام).

أحد المواكب
بقلوب يملؤها الحزن والأسى ولليوم الرابع على التوالي تواصل مواكب العزاء الحسيني توافدها للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية لتقديم التعازي والمواساة بذكرى أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام) .
إذ يتواصل توافد عشرات المواكب الحسينية الراجلة من داخل وخارج العراق رجالاً ونساء كهولاً وأطفالاً إلى العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية لأداء مراسيم إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام)، وحناجرهم تصدح بحب الإمام الحسين(سلام الله عليه) معلنةً تجديدها للعهد والبيعة الأبدية وهي لاطمة الصدور وضاربة الظهور.
دخول هذه المواكب يكون وفقاً لجدول أعدّه قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الإسلامي تجنّباً لحالات التقاطع فيما بينها، وضمان انسيابية حركتها من نقطة انطلاقها من عارضة القطع عند باب قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) لتدخل صحنه الشريف ومن ثم لمرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين، حيث تم إنشاء ممرّات خاصة لمرورها دون مقاطعة أو مزاحمة للزائرين مع مراعاة أوقات الصلاة التي تنقطع فيها حركة المواكب من أجل إقامة الصلاة .
من جانب آخر تواصلت الحشود المليونية القادمة من محافظات وبلدان مختلفة في زحفها نحو كربلاء سيراً على الأقدام لإحياء زيارة الأربعين التي تصادف يوم غد الثلاثاء، وان الشوارع الداخلية والأزقة الفرعية داخل مركز المدينة قد اكتظت بالزوار الوافدين، وسط توقّعات بازدياد أعداد الزائرين خلال الساعات المقبلة نظراً لكثرة الحشود الوافدة التي فاقت أعدادها عن الأعوام السابقة.
يذكر أن قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينية يبدأ مبكّراً من كل عام في تهيئته للاستعدادات والتحضيرات الخاصة بإحياء مراسيم أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام)، من أجل إحكام التنظيم وترتيب الجهود للخروج بانسيابية عمل دقيق وفي كل المجالات المتعلقة بعمل القسم.
وعن التنسيق مع الأخوة رؤساء هيئات المواكب الحسينية الموجودين في داخل العراق وخارجه، عُقدت مجموعةٌ من الاجتماعات واللقاءات مع رؤساء الهيئات والمواكب الحسينية داخل وخارج العراق من أجل بحث الأمور التي من شأنها تسهيل دخول وخروج ومرور المواكب إلى العتبات المقدسة في مدينة كربلاء المقدسة ووفقاً لجداول أُعدّت مسبقاً وتم تزويدهم بها.
ولمزيد من تفاصيل هذه المواكب ودولها..
اضغط هنا
تعليقات القراء
1 | عﻻء | الثلاثاء 24/12/2013 | العراق
عاشوره يمشي بدمي
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: