شبكة الكفيل العالمية
الى

خطى متسارعة تشهدها أعمال تنفيذ مشروع مخازن السجاد التابع للعتبة العباسية المقدسة..

المبنى من الخارج
قطعت الملاكات الهندسية والفنية العاملة بمشروع مخازن السجــاد التابع للعتبة العباسية المقدسة مراحل متقدمة في إنجازه، وبلغت ما نسبته 92% من المشروع ككل، هذا بحسب ما أفاد به لشبكة الكفيل العالمية المهندس ضياء مجيد الصائغ رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة، وهي الجهة المشرفة بصورة مباشرة وميدانية على تنفيذ المشروع.
وأضاف: "نتيجة لما يمتلكه قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة من خبرة في الإشراف وتنفيذ مشاريع العتبة المقدسة، والذي يعتمد في تنفيذه على مبدأ دمج مرحلتي التصميم والتنفيذ وجعلها بصورة متوازية مع المحافظة على أهداف المشروع الأساسية في الوقت والكلفة والجودة، وهذا ما خلق أرضية خصبة لكيفية التعامل مع الشركات المنفِّذة لمشاريع العتبة المقدسة، مما انعكس إيجاباً على تنفيذها ضمن أطر وآليات التخطيط العام لكل مشروع والخطط التفصيلية للسيطرة على عامل الوقت، والمتناغم مع كلفة المشروع وجودة الأعمال المنفَّذة، ومن هذه المشاريع مشروع مخازن سجاد العتبة العباسية المقدسة والذي يعتبر من مشاريعها التخصصية المهمة".
مبيّناً: "الشركة المنفِّذة للمشروع وهي شركة أنوار الحضر للمقاولات العامة المحدودة، بذلت جهوداً في تنفيذ المشروع ضمن الخطط الموضوعة، حيث تمّ التأكد من مطابقة الأعمال المنجزة للتصاميم المصادق عليها، إضافة للتأكد من مطابقة المواد الداخلة في الإنشاء للفحوصات المختبرية والسيطرة النوعية".
وأوضح الصائغ: "تم الانتهاء من فقرة استبدال التربة وعمل البلاط الأساسي (صبّة النظافة) وأعمال العزل تحت الأساس، إضافة للانتهاء من (صبّ) الأساسات والأعمدة وجدران المصاعد والسقوف والسلالم للطابق الأرضي والأول، وأعمدة وسقف الطابق الثاني وأعمدة وسقف الطابق الثالث، إضافة للانتهاء من أعمال التأسيسات الكهربائية لجميع الطوابق وأعمال تغليف أرضيات الصحيات بالسيراميك".
أما عن بقية الأعمال فأضاف الصائغ: "الأعمال مستمرة لتغليف الأرضيات بمادة (الكرانيت)، وتم الانتهاء من الطابق الثالث والرابع، كذلك أُنهيت أعمال طلاء الواجهة الأمامية والجانبية بمادة (الفلانكوت) العازلة لغرض تهيئتها والمباشرة بتغليفها، وأعمال (اللبخ) طلس الواجهة الخلفية وأعمال التسطيح بمادة (القير)، كما تم الانتهاء من أعمال تركيب الأبواب الخشبية الخاصة بغرف الإدارة".
ومن الجدير بالذكر أن إنشاء هذه المخازن جاء نتيجة لما تشهده العتبة العباسية المقدسة من توسّع في جميع أقسامها ومنشآتها، كما أن مادة السجاد هي من المواد التي تستخدمها العتبة المقدسة بكثرة ومن مواد التأثيث الرئيسية كذلك ولضرورة توفير البدائل في حالة حدوث أي تلف فيها، ويقام المشروع في منطقة (الإبراهيمية) الواقعة على طريق (كربلاء-بابل)، وضمن مجمع مخازن العتبة العباسية المقدسة (السقاء2) وعلى مساحة مقدارها (1070) متراً مربعاً بواقع أربعة طوابق وبمساحة إجمالية لها (3116) متراً مربعاً وبارتفاع (15.60) متر، يحتوي كل طابق على (6) قاعات خزن وغرف إدارية وخدمية، والمخزن عبارة عن مبنى خرساني متكون من أساس حصيري وأعمدة وسقوف وجسور خرسانية، وسيتم تزويد هذا المخزن بمنظومات كهربائية من أنظمة (الإنارة المتكاملة، الإنذار عن الحريق، وإدارة المبنى، ونظام التأريض) إضافة للأنظمة الميكانيكية مثل نظام (التهوية، الحماية من الحريق، التغذية المائية، ونظام الصرف الصحي)، وسيجهز المخزن بأحدث وسائل الخزن العالمية والحديثة المتبعة في أعمال خزن السجاد من حيث درجات الحرارة ونظام رفوف خاصة للتخزين مع مراعاة نوعية السجاد (يدوي-اصطناعي) ووزنه وسمكه.
يذكر أن قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة قد نفّذ وأشرف -منذ تأسيسه بعد سقوط النظام البائد وحتى الآن- على العشرات من المشاريع ‏الكبيرة فضلاً عن المئات من المشاريع الصغيرة والمتوسطة -ومنها هذا ‏المشروع- في داخل ‏العتبة وخارجها، وقد تم تنفيذ معظم هذه المشاريع بكوادر عراقية مشتركة بين القسم المذكور وشركات محلية ‏من خارج العتبة، أو نادراً مع شركات ذات عمالة أجنبية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: