شبكة الكفيل العالمية
الى

صدور العدد الثامن من مجلة العميد المحكمة

مجلة العميد
أعلن قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة عن صدور العدد الثامن من مجلة العميد المحكمة والتي يصدرها القسم المذكور، وهي مجلة علميّة محكّمة تعنى بنشر الأبحاث الإنسانيّة لأغراض الترقية العلمية .
وقد شمل هذا العدد الذي يعدّ خاتمة السنة الثانية لمسيرة صدور هذه المجلة على مجموعة متنوّعة من الأبحاث بحسب تنوّع فروع العلوم الإنسانية في الجامعات ، وقد تميّز هذا العدد بميزتين ؛ الأولى منهما : ملف العدد الذي خُصِّص لفاجعة الطفّ الأليمة ، بأربعة أبحاث تناول كلّ واحد منهما جانبًا موضوعيًّا ؛ لتغطي أربعتها إجماليّ جوانب الواقعة ، إذ كانت الرؤية الحضارية شاخصة في الملف من خلال بحث (( إدارة الوقت من وجهة نظر الإمام الحسين عليه السلام دراسة حالة في واقعة الطف )) للباحث المدرّس في جامعة الكوفة علي عبد الحسين خليل الفضل ، وقد خلص البحث إلى (أن الإمام الحسين عليه السلام تعامل مع الوقت بوصفه موردا رئيساً، سعى باستمرار إلى تحقيق الاستغلال الأمثل فيه، وفي كثير من المواقف تجنب الإمام عليه السلام حالات هدر الوقت وضياعه، حتى تجنب النوم العميق الذي هو ضرورة وحاجة أساسية في سلم ماسلو(Maslow) للحاجات، واثبت أن مورد الوقت ترتفع قيمته المستقبلية بناء على التنظيم والتنسيق والتخطيط الجيد، لقد خلق الحسين عليه السلام قيمة مضافة (Add value) من خلال تعظيم النتائج التي تتحقق من استغلال الوقت ).
وقد عرض الباحث أ.م.د.علي عودة محمد من الجامعة المستنصرية إلى الثوابت والمتغيرات في المنظومة الأخلاقية لسلوك الفرد على وفق المعطى الإسلامي من خلال واقعة الطف وبين المعطى الغربيّ ، عبر بحثه الموسوم بـ ( قراءة في ثورة الأمام الحسين عليه السلام )، وخلص البحث إلى أنّ ( ما تعلق بموضوع الأخلاق فمن الفوارق المهمة بين عاشوراء والسياسة المعاصرة هو الثابت والمتغير فيما يخص الاخلاق والقيم، ففي حين ان الأخلاق والقيم تكون ثابتة في الفكر الاسلامي مع وجود مساحة ضيقة تعمل فيها تفاصيل الظرف الموضوعي ليتحرك الحكم الشرعي بما يتناسب مع ذلك الظرف، فان مساحة المتغير في الفكر الغربي والسياسة المعاصرة يتسع كثيرا لتحركه المصلحة حينا والبراغماتية حينا اخر، وذوق المجتمع في كثير من الاحيان. في حين يقاس عمل الانسان في نظر عاشوراء والدين الاسلامي بمدى نزاهة الدوافع الي تحرك الانسان نحو الفعل والعطاء بغض النظر عن النتائج وحجم ذلك العطاء، يبقى الغرب اسيرا للانتاجية التي توفر المال الاكبر بعيدا عن أي قيمة حركت الانسان لتحقيق تلك الانتاجية )
وكان للأدب السياسيّ حصّة في أدب الطفّ من خلال البحث الموسوم بـ (الموضوع السياسي في أدب الإمام الحسين عليه السلام ( للباحث المدرس الدكتور موسى خابط من جامعة بابل وقد توصل الباحث إلى أنّ ( الموضوع السياسي في أدب الإمام الحسين عليه السلام صوّر الجانب الأشمل في حياته؛ إذ تميز بتنوع معانيه وثراء مكنوناته، وطول نصوصه غالبا، وكثرة عديدها، وغناه الفكري والديني، وعكس بجلاء أحوال الدولة الأموية وموقفها من الإمام، وأحوال الإمام وموقفه منها).
أما الباحثان الأستاذ الدكتور عمار محمد يونس والباحثة إسراء محسن داود المرعبي من جامعة كربلاء فتوقّفا في بحثهم ( واقعة الطف في كتب التاريخ الإسلامي في القرنين الثالث والرابع الهجريين (قراءة في النصوص) ، عند ( محاولة تنقية واقعة الطف والطعن بالعديد من الروايات التي تبتعد عن العقل والمنطق وعظمة الإمام عليه السلام من منبعها وأساسها في القرنين الأوليين لتدوين أحداثها تقريباً، وقد انتخبنا مجاميع من الكتب دون غيرها، فاكتفينا بما جاء في كتب الأنساب والفتوح والتراجم والطبقات والتاريخ العام الإسلامي، واقتصرنا على بعض الكتب من كل مجموعة بحسب وفيات أصحابها ،ناقشنا فيها أبرز الروايات المتضاربة والمنفردة عند بعضهم وتركنا الروايات المتشابهة، ثم قسمنا دراستنا على مبحثين اختص الأول بواقعة الطف في كتب الأنساب والفتوح وجاء المبحث الثاني لمعالجة واقعة الطف في كتب التراجم والطبقات والتاريخ العام الإسلامي)
وقد جمعت أبحاث هذا المحور صفتين رئيستين تمثّلتا بقرارة المبادئ الحسينية وحركية آثاره اللتين جمعتا في عنوان الملف ( الثابت الحسيني في عالم متغير).
أما الميزة الثانية لهذا العدد فتمثلت بنشر قسط من أبحاث مؤتمر العميد العلميّ العالميّ الأول الذي أقامته مجلة العميد مؤخرًا ، الذي اشترك فيه أساتذة علماء من بلدان عربية وأجنبية، فضلا عن العراقيين، وكانت رغبة القائمين على المجلة بنشر البحوث المشاركة في ذلك المؤتمر في أعدادها تباعا، دون حجزها في عدد خاص، رغبة في توشيح أكبر عدد من إصداراتها ببهاء تلك البحوث التي خلفت وراءها أصداء طيبة، ولما تزل تتجاوب في أركان المكان. فمن جامعة نزوى بسلطنة عمان أسهم الأستاذ المساعد الدكتور خميس بن ماجد الصباري ببحثه الموسوم بـ ( من نماذج الرثاء العماني الحديث (رثاء العلماء) ) ، أما من جامعة القاهرة فأسهم الباحث الأستاذ المساعد الدكتور أحمد حلمي سعيد قطب ببحثه الموسم بـ ( التأثير والتأثر بين إنجيل مرقس والعهد القديم ) وكانت الهند ثالثة الدول التي اختيرت مشاركتها في المؤتمر ليحتضنها هذا العدد ولاسيما بحث الباحث
Dr. G. N. Khaki
الموسوم بـ
Interface Between Globalization and Islam with special reference to Post-Soviet Central Asia
وضمت المجلة إضافة إلى مضمون الميزتين السالف ذكرهما أبحاثًا أخرى ، كانت لجامعة كربلاء حصة منها ممثلة ببحث الأستاذ الدكتور سلمى عبد الرزاق عبد ببحثها الموسوم بـ ( تحليل جغرافي لأعداد النخيل وأصنافه في قضاء الهندية ) ، أما جامعة ميسان فأسهم الأستاذ المساعد فيها نجم عبد الله الموسويّ ببحث عنونه بـ ( التفكير وعلاقته باستراتيجيات
ما وراء المعرفة (استراتيجية الجدول الذاتي أنموذجا ) ، ولم تغب الجامعة الأمّ أعني جامعة بغداد عن أجواء هذا العدد ، إذ كان بحث (الملمح التداولي في النحو العربي : تحليل واستنتاج ) للدكتور نعمة دهش فرحان الطائيّ ممثلاً لها .
للإطلاع على المجلة كاملة زورو موقع المجلة على الرابط التالي :
http://www.alkafeel.net/alameed/
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: