شبكة الكفيل العالمية
الى

وحدة المكتبة الالكترونية ابداع متميز يواكب التطور

المكتبة الألكترونية
من الوحدات الفعالة في شعبة مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة، وحدة المكتبة الالكترونية إذ عملت ومنذ تأسيسها على جمع وتوفير المعلومة وجعلها في متناول أيدي الباحثين والمطالعين من خلال التنسيق مع المؤسسات العلمية والثقافية الرسمية وغير الرسمية.
الأستاذ أيسر أوجز لشبكة الكفيل عملنا في وحدة المكتبة الاليكترونية لا يختلف كثيراً عن العمل في المكتبة الورقية عدا استعمال التقنية الاليكترونية والرقمية المتطورة من اجل السرعة في البحث والدقة في اختيار الموضوع وغيرها من الأمور كاستبدال الكتاب الورقي بالقرص الليزري والمدمج الـ cd، نقوم بفهرسة الأقراص بطريقة منهجية متخصصة في مجالات شتى الدينية منها والعلمية والفكرية والثقافية
أهم محتويات وحدة المكتبة الالكترونية:
1- الأقراص الليزرية:
ويبلغ عددها قرابة (2500) قرصا في المجالات المعرفية المختلفة، بعضها مكتبات الكترونية توفر الوقت والجهد في عملية البحث في آلاف الكتب، وأخرى دروس مرئية او مسموعة وشروحات في الاختصاصات الدينية والإنسانية وبعض الاختصاصات العلمية كالطب مثلا، مع مجموعة كبيرة من المواد المعرفية العامة.
2- الاطاريح والرسائل الجامعية:
وتعد من المحتويات التي لاقت إقبالا شديدا من قبل طلبة الدراسات العليا والدراسات الأولية لأهميتها البالغة، فبعد التنسيق مع الجامعات العراقية وفتح صفحة تعاون وتبادل ثقافي مع المكتبات المركزية، تم جلب المحتوى الالكتروني لاطاريح تلك الجامعات ومن ثم العمل على فرزها وتبويبها بصورة ميسرة ليتسنى للباحث انتقاء ما يناسبه لإعداد بحثه. ولتعميم الفائدة جرى العمل على إعداد دليل لهذه الاطاريح والرسائل الجامعية، وقد صدر جزئيين منه وبلغت أعداد الأطاريح (14)الف أطروحة ورسالة جامعية وتم توزيعه على الجامعات العراقية بصورة ورقية أو الكترونية.
3- الكتب الالكترونية العربية والأجنبية:
نظرا لصعوبة الحصول على المصادر العربية الأجنبية ولغلاء أسعارها تقرر العمل على توفير هذه الكتب، وبعد الاستعانة بأساتذة الجامعات (كجهات استشارية) تم عمل قوائم بأسماء الكتب المهمة التي تخدم طلبة الدراسات الأولية والدراسات العليا، ومن ثم القيام بجمعها ألكترونياً، كذلك توفيرها من مصادر أخرى بضمنها الجامعات، حيث تم تنظيمها وتبويبها وفهرستها وفقا للمعايير الدولية بالاعتماد على فهرسة مكتبة الكونغرس، ونحن في صدد إصدار دليل بما تم انجازه من الكتب الأجنبية والبالغ عددها (2500) كتابا والكتب العربية بلغ عددها أكثر من (12500) كتابا، أتيحت للباحثين الاستفادة منها.
وبين الأستاذ أيسر "إن العمل على إظهار الاطاريح والرسائل الجامعية والكتب الأجنبية والعربية يمر بعدة مراحل نذكر منها:
1- مرحلة جمع البيانات.
2- مرحلة تصفيتها من الشوائب والزيادات وتحويلها الى صيغة مألوفة.
3- مرحلة مقارنتها مع بعضها البعض ومن ثم مع البيانات السابقة لحذف التكرار بواسطة برامج خاصة.
4- مرحلة إدخال المعلومات في جداول.
5- مرحلة فرز ثانية بعد ترتيب العناوين أبجديا.
6- مرحلة استيراد بيانات الفهرسة من خلال شبكة الانترنت بالنسبة للكتب الأجنبية.
7- تبويبها وترقيمها وطباعة القوائم لتكون جاهزة.
موضحاً" وحدة المكتبة الالكترونية تقوم كذلك بتدعيم المكتبات المركزية في الجامعات العراقية والمؤسسات المعرفية الأخرى من خلال تزويدهم بنتاجاتها من الكتب والاطاريح والرسائل وفق ضوابط خاصة خدمة للمصلحة العامة إذ تم توفير مجموعة من الحاسبات الحديثة خصصت للاستخدام العام وزودت بكافة الخدمات الفنية مع إتاحة كافة وسائل الراحة ليتسنى للباحث مطالعة محتويات الوحدة وكذلك إعداد الأبحاث الخاصة به مع توفير خدمة الانترنت المجانية للاستخدامات العلمية والإنسانية ".
باحثوا ومرتادوا هذا الصرح العلمي بينوا " أن الحركة الدؤوبة في المكتبات التي بدأت في عتباتنا المقدسة بصورة عامة ومكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة على وجه الخصوص حققت للباحث أكثر من جانب؛ فمن جهة المصادر فهي قد وفرت مجموعة لا بأس بها من المصادر الغنية التي تساعده في كتابة البحث العلمي، والتي نحصل عليها أكثر من أي مكان آخر، الأمر الثاني الذي تحققه المكتبة هو الجو المناسب للبحث والقراءة لاسيما توفر الأجواء الروحانية للمكان التي تبعث في النفس الطمأنينة والسكون، ليكون الاستيعاب اكبر من أي مكان آخر، لذا نتقدم بالشكر الجزيل لكل العاملين في المكتبة لتوفيرهم هذين الأمرين,فهي معلماً شامخاً من معالم العلم والتعلم بالوقت عينه تعنى بالتراث القديم وتواكب الحاضر القادم، ويبقى الاخوة القائمون عليها مشاعل نور وقناديل محبة يحملون المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وتبليغها للأجيال القادمة، وهم ينعمون في سنا الجمال والخير والبركة في رحاب أبي الفضل العباس سلام الله عليه.

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: