الى

إضافةُ مساحاتٍ جديدة لخدمة الزائرين ضمن محيط العتبة العبّاسية المقدّسة

شرعت الملاكاتُ الفنّية والهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بأعمالها الخاصّة، بهدم بناياتٍ جديدة استملكتها سابقاً، واستثمار مساحتها لخدمة الزائرين.

وقال المُشرِفُ على هذه الأعمال السيّد حسين الشهرستاني، إنّ "هدم البنايات هو جزءٌ من مرحلةٍ سابقة انتُهِي منها في وقتٍ سابق، لتأتي مساحتها معزّزةً لسابقتها وبالتحديد المجاورة للسور الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة، والمقابلة لها في الجهة الشماليّة الشرقيّة من العتبة المقدّسة".

وأضاف أنّ "هدم البنايات يُجرى بعد الانتهاء من تفريغها بالكامل من محتوياتها وجعلها بنايةً خالية تماماً، ليُشرَعَ بعد ذلك بأعمال الهدم التي جرت باتّباع طريقةٍ فنّية، روعي فيها مبدأُ السلامة العامّة والدقّة في التنفيذ ومراعاة الظروف الجوّية الحارّة".

يُذكر أنّ أعمال إضافة المساحات قد جاءت لأجل المساهمة في امتصاص الزخم البشريّ الحاصل في هذه المساحة، وزيادة الطاقة الاستيعابيّة لأعداد الزائرين، خصوصاً في أيّام الزيارات المليونيّة التي تشهد زحاماً شديداً للزائرين، ممّا يؤثّر على تأدية أعمالهم العباديّة وزيارتهم في حال عدم تمكّنهم من الدخول للعتبة المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: