شبكة الكفيل العالمية
الى

بإشراف ومتابعة قسم مشاريع العتبة العباسية المقدسة، مشروع مركز العفاف النسوي يصل الى مراحل متقدّمة من العمل..

الواجهة الأمامية للمشروع
في إطار الجهود الحثيثة التي يبذلها قسم المشاريع في العتبة العباسية المقدسة في الإشراف والمتابعة الميدانية لكافة مفاصل مشاريع العتبة المقدسة والتي تشهد زخماً ملحوظاً، فمنها المُنشأ ومنها قيد الإنشاء والآخر في مراحله التكميلية، ومن المشاريع التي وصلت نسبُ إنجازها لمراحل متقدمة وتشهد وتيرة متصاعدة في عملها مشروع (مركز العفاف التسويقي النسوي) ووفقاً للمخطّطات المرسومة له.
شبكة الكفيل العالمية وفي إطار متابعتها المتواصلة لمشاريع العتبة المقدسة قامت بزيارة ميدانية لموقع المشروع لتطّلع على ما وصلت اليه نسب الإنجاز وعن أهم الأعمال الحالية والتي أطْلَعَنا عليها رئيسُ قسم المشاريع الهندسية في العتبة المقدسة المهندس ضياء مجيد الصائغ حيث بيّن قائلاً:
"دأبت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة دائماً على دعم وإسناد كل مشروع يهدف إلى تقديم أفضل الخدمات وتقديم كل ما من شأنه رفع مستوى الحضارة والمدنية والنظافة والصحة والبيئة السليمة في المجتمعات العراقية بصورة عامة وفي مدينة كربلاء المقدسة على وجهة الخصوص، حيث يندرج هذا المشروع ضمن سلسلة الانطلاقات للعتبة العباسية المقدسة في خدمة أهالي كربلاء والزائرين الذين يفدون لزيارة العتبتين المقدستين ويرغبون في التبضّع من هذا المول النسوي التخصّصي، والذي روعي فيه قربُه من المدينة كونه يبعد (1.5 كم) وفي منطقة مفتوحة وهي(حي الحسين "عليه السلام") والتي يمكن الوصول اليها بكلّ سهولة ويسر، إذ يُعدّ واحداً من المشاريع الخدمية التي تقدّمها العتبة المقدسة لخدمة للشريحة النسوية في كربلاء ومنطقة الفرات الأوسط ويعمل على تهيئة كافة الاحتياجات والمستلزمات الخاصة بالمرأة".
مبيّناً: "المشروع ينفّذ وفقاً لأعلى المواصفات الهندسية والفنية العالمية والتي اعتمدتها الشركة المنفِّذة وهي شركة القالب للمقاولات العامة المحدودة، وهي شركة عراقية أخذت على عاتقها تعشيق أحدث التقنيات المعمارية والإنشائية والمستخدمة حالياً في الدول الأوربية من حيث المبنى والمواصفات والماركات العالمية التي يتضمّنها، إضافة الى الخدمات التجارية التي يقدّمها والتي من شأنها أن تجعله أوّل مركز تجاري خاص بالتبضّع النسائي والأطفال (للنساء فقط) بمواصفات عالمية تحتضنه مدينة كربلاء المقدسة".
وتابع الصائغ: "إنّ نسبة الإنجاز بلغت أكثر من 75%، حيث رافق المشروع بعض التوقّفات غير المقصودة أمثال دخول مواد البناء والأجهزة الخاصة بالمشروع عبر المنافذ العراقية ولكن بحمد الله تعالى تم تجاوزها، والأعمال الآن متواصلة ومستمرة حيث تم الانتهاء من أعمال صب أرضيات الطابق الأرضي وأعمال التسليكات الكهربائية في أرضيات الطابق الأرضي، إضافة الى الانتهاء من أعمال إكساء جدران القواطع الداخلية (اللبخ) في الهيكل الحديدي بمادة (الجص). مع المباشرة بأعمال صبّ الأرضية الصناعية بمادة "التيرازو" في الطابق الأرضي والأوّل والثاني وبطريقة تتابعية، وهي من التقنيات الحديثة التي تستخدم في هذا المجال وتحتاج الى الدقّة في عملها، ورافق هذه الأعمال المباشرة بتركيب مصاعد الحمولة والسلالم الكهربائية الخاصة بالمشروع، وتجري هذه الأعمال كافة بعد الـتأكّد من مـطـابـقـة الأعمــــال المنجزة للتصاميم المصادق عليها مع مـطـابـقـة المواد الداخلة في الإنشاء للفحوصات المختبرية والسيطرة النوعية".
يُذكر أنّ الهدف من إقامة هذا المشروع هو بعد النجاح الذي حقّقه مجمّع العفاف النسوي للتسوّق في استقطاب وجذب مختلف العوائل من كربلاء وخارجها، لخصوصيّته في كون كادره نسويّاً، والداخلين له محصوراً بالنساء فقط ولحجم ونوع السلع الموجودة فيه أيضاً، ولصغر مساحته قياساً بالإقبال عليه ارتأت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة توسيع هذا المشروع ببناء مجمّع تسويقي كبير يضمّ خدمات مجمّع العفاف الحالي مضافاً إليها خدمات تسوّق أخرى كالأجهزة الإلكترونية والكهربائية والغذائية وكل ما تحتاجه العائلة.
تعليقات القراء
1 | علاء الشامي | 20/05/2015 | Denmark
سلام عليكم نبارك لكم مشروعكم هذا واختياركم للموقع الجيد ونامل لكم التوفيق في أعمالكم المستقبلية . نامل ان تكون الواجهة ذات جمالية وليست واجهة كونكريتية بفتحات دائرية فقط !! وكذلك مراعات التشجير والاوراد ... الخ وشكرا
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: