شبكة الكفيل العالمية
الى

انطلاق فعاليات مهرجان المسرح الحسيني العالمي الخامس..

حفل الافتتاح
انطلقت عصر اليوم الجمعة (26جمادى الأولى 1435هـ) الموافق لـ(28آذار 2014م) فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الخامس، والذي تقيمه العتبة العباسية المقدسة للفترة من (26جمادى الأولى 1435هـ ولغاية 28منه) الموافق لـ(28-30آذار 2014م)، حيث يُعقد تحت شعار: (المسرح الحسيني لوحة فكر يخطّها المبدعون).
ابتُدئ حفل الافتتاح الذي أقيم على قاعة الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) في العتبة المقدسة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ السيد حيدر جلوخان، لتأتي بعدها كلمة الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة والتي ألقاها بالنيابة رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها السيد ليث الموسوي، والتي بيّن فيها: "منذُ خمسةِ أعوام ونحن نجتمع في هذا المكان الطاهر والمقدس لننهلَ من بركات الإمام الحسين(عليه السلام) وعظيمِ عطائه، فالمبدعون يُحسنون استثمار نوافذ الخير لتوظيفها في رقيّ أعمالهم ونتاجاتهم الأدبية". (لتكملة الكلمة اضغط هنا ).
لتأتي بعدها كلمة اللجنة التحضيرية للمهرجان، والتي ألقاها الأستاذ علي الخباز مسؤول شعبة الإعلام في قسم الشؤون الفكرية والثقافية، والتي بيّن فيها: "لا يخفى على كلّ متتبّع ما لإحياء وتخليد القضية الحسينية من أثر بالغ في ترسيخ مبادئ الدين الحنيف؛ لأن نهضته(سلام الله عليه) كان الهدف منها إعادة الحياة والروح الى هذا الدين بعد أن حاول الطغاة والمتجبرون محوه والتلاعب بمقدّراته وتحريف شرع الباري جلّ وعلا".
وأضاف: "فكانت النهضة التي قادها الإمام الحسين(عليه السلام) هو وأهل بيته(عليهم السلام) وأصحابه (رضوان الله عليهم) هي السبب لأن تعيد الأمة حساباتها لعدم استعبادها وإرجاعها الى قانون الغاب (القويُّ فيهم يأكل الضعيف)".
مبيّناً: "ولقد تغنّى الأدباء والمثقفون بإحياء هذه الواقعة وسقوا جذورها باستمرار بشتى الوسائل والأساليب منها نظم القصائد الشعرية وإلقاء الخطب التوجيهية ونظم القصص التوعوية".
وأضاف الخبّاز: "إنّ لقاءنا بحضراتكم هذا اليوم في مهرجان المسرح الحسيني الخامس ما هو إلا أحد أهمّ وأنجح الأساليب التي يمكن من خلالها أن نشرح ونفسّر ونبيّن للمُشاهد والمُتلقي حجم الألم والأسى الذي تعرّض له الإمام الحسين(عليه السلام) لمواصلة المسير لسحق الباطل وإذلال أعوانه وأذنابه".
وقد رحّب الخباز في ختام الكلمة بالحضور الكريم حيث أكّد: "نرحّب بكم أسمى ترحيب وأنتم بين أخوانكم خَدَمَة العتبات المقدسة، نضع حجراً على حجر لخدمة ديننا الحنيف وإعلاءً لكلمة الحق، ونشكركم لتلبية الدعوة وتجشّمكم عناء السفر والوصول، فهنيئاً لمن حضر وكتب وساهم في هذا المهرجان الحسيني الخامس، والذي نأمل من الله أن يُكلّل بالنجاح بتظافر جهودكم ودعمكم لفقراته".
ليُختتم حفل الافتتاح بقصيدة من الشعر الفصيح للدكتور أحمد العلياوي.
ومن الجدير بالذكر سيكون هناك عرض مسرحي في تمام الساعة (8) مساءاً بعنوان (الكون كلّه شجرة) وعلى قاعة البيت الثقافي في محافظة كربلاء المقدسة، ويأتي هذا العرض ضمن فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الخامس.
يُذكر أنّ الهدف من إقامة مهرجان المسرح الحسيني هو من أجل دفع المختصّين في مجال المسرح، من النُخب ذات التأريخ الناصع بالولاء الحسيني، المعروفة بالجدية والرصانة في الغاية والمضمون، لكتابة النصّ المسرحي الخاص بالنهضة الحسينية المباركة، وتشجيعاً للأقلام الواعدة من الشباب الحسيني لدخول هذا المضمار، وخلق منافسة تؤدّي إلى تنمية روح الإبداع، وأيضاً بيان الاهتمام العالي الذي تكنّه العتبات المقدسة بكلّ ما يتعلّق بمبادئ وعقائد أهل البيت(عليهم السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: