شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تستقبل المُعزّين بذكرى وفاة السيدة الطاهرة أمّ البنين(عليها السلام)..

أحد المواكب المعزية
ضمن برنامجها السنوي الخاص بإحياء ذكرى وفاة السيدة الجليلة أمّ البنين(عليها السلام) استقبلت العتبةُ العباسية المقدسة جموعَ المعزين من أشخاص ومواكب حسينية جاءت لتقديم التعازي والمواساة، لابنها وحامل لواء الإمام الحسين أبي الفضل العباس(عليهما السلام) بهذه الذكرى الأليمة.
حيث شهدت العتبةُ العباسية المقدسة توافد مواكب عزائية من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدسة وخلال مسيرة هذه المواكب صدحت حناجر المعزّين بهتافات دلّت على عظمة ومنزلة هذه الشخصية وصبرها وجهادها في سبيل الله من خلال تضحيتها بأولادها الأربعة لنصرة الإمام الحسين(عليه السلام) وفي سبيل حفظ الدين الذي حاول بنو أميّة تحريف مبادئه، هذه السيدة التي تحتلّ مكانة ومنزلة عالية عند محبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام).
رئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الإسلامي الحاج رياض نعمة السلمان وهي الجهة المسؤولة عن تنظيم وانسيابية حركة هذه المواكب بيّن من جانبه لشبكة الكفيل: "توافدت الى العتبة العباسية المقدسة مواكب حسينية عديدة من مختلف المحافظات العراقية، للتعزية بوفاة السيدة الفاضلة أمّ البنين(عليها السلام) حيث كانت هناك مشاركة لمواكب من محافظات: النجف الأشرف وبابل والديوانية، حيث وصل عدد المواكب الداخلة لحدّ الآن الى(13) موكباً من داخل وخارج كربلاء المقدّسة، بالإضافة الى مشاركة الهيئات الخدمية من محافظة ذي قار لتقديم الخدمات والطعام للزائرين الكرام".
مُضيفاً: "وقد وجّهت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة بتوفير الخدمات والتسهيلات كافة وبذل التعاون الكامل من قبل أقسامها المختلفة مع المواكب المعزية التي جاءت لإحياء هذه الذكرى، وقد ضاعف منتسبو العتبة المقدسة جهودهم من أجل توفير الأمن والخدمات اللازمة لهذه المواكب".
وأضاف: "كما في كلّ مناسبة وفاة لأهل البيت(عليهم السلام) سيكون هناك يوم غدٍ الأحد (13جمادى الآخرة 1435هـ) الموافق لـ(14نيسان 2014م) في ذكرى وفاتها، انطلاقُ موكب موحّد لأهالي كربلاء المقدسة يبدأ مسيرُهُ من منطقة باب بغداد يتقدّمه نعشٌ رمزيٌّ متوجهاً الى مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) للزيارة، بعد ذلك سيتوجّه الموكب الى مرقد سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) مروراً بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين ليُختتم بمجلس عزاء في الصحن الحسيني الشريف".
ومن الجدير بالذكر أنّ العتبة العباسية المقدسة أعلنت عن استعدادها لاستقبال مواكب العزاء من داخل وخارج مدينة كربلاء المقدسة، والتي تأتي مواساةً وتعزيةً للإمام أبي عبدالله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: