شبكة الكفيل العالمية
الى

بمواصفات طباعة عالمية، دار الكفيل للطباعة تضيف خطاً إنتاجياً مصغراً..

أحد الأجهزة الطباعية
من أجل خدمة أكبر شريحة ممكنة من الكتّاب والمؤلّفين والعمل على تلبية وتوفير الحد الأدنى مما يحتاجونه وبما يتلاءم مع الكمية والعدد للمادة الطباعية، بادرت إدارة دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع التابعة للعتبة العباسية المقدسة بإضافة خطٍّ إنتاجيٍّ طباعيٍّ جديد.
الأستاذ ميثم راهي الزيدي عضو مجلس إدارة العتبة العباسية المقدسة والمشرف العام على مشروع المطبعة بيّن لشبكة الكفيل: "إن الغاية من افتتاح الخط الانتاجي المصغّر هو أنه في بعض الأوقات يحتاج المؤلّف أو الكاتب الى أعداد أقلّ من ألف نسخة؛ كون أكثر من هذا العدد يُطبع في المطبعة أمّا الأقلّ منه فإنه يُطبع في هذه المطبعة والتي تقع في محافظة كربلاء (حي الحسين عليه السلام )ممّا يساعد المستهلك في اختصار الوقت إضافة الى ضغط النفقات".
مُضيفاً: "تتمّ طباعة قياسات مختلفة تتراوح من أصغر حجم (A6) أي ربع ورقة (A4) ليصل الى (A3) أي بقياس ورقتين (A4)، وتصل الى قياس مترٍ ونصف، وقد تمّت مراعاة عامل المكان حيث تمّ انتخاب مكان مناسب وهو في حي الحسين(عليه السلام) ممّا يسهّل عملية وصول المستهلك، وهذا أيضاً فيه اختصار لعامل الوقت والتكلفة".
أمّا عن أهمّ الأجهزة المستخدمة فهي بحسب ما أوضحه: "طابعة الابسون وتعتبر من المكائن الانتاجية، وتستخدم فيها أنواع عديدة من الخامات، ويصل عرض الخامة (150سم_160سم) والطول غير محدود؛ لأنّها تأتي على شكل مطوية (رولة) -هذا بالنسبة لطابعة الابسون-، أمّا الطابعة الثانية التي يعتمد عليها العمل والخط الانتاجي هي (الزانته) وهي أيضاً من الطابعات الانتاجية ونستطيع انتاج (3000 الى 4000) عمل بالساعة، وتطبع قياس (A4) وقياس (A3) وتفاصيل أصغر من (A4)، وهذه الطابعة تتميز أنّها تستطيع استلام حتى الخام الكارتوني وبأسماك مختلفة".
يُذكر أنّ مطبعة دار الكفيل تحوي أجهزة ومعدّات أخرى مثل أجهزة التخريم والتكسير والقص إضافة لجهاز فرز الورق الذي يقوم بتنظيم الورق وبشكلٍ متسلسلٍ وحسب مقتضيات الحاجة الطباعية، وقد تمّ تزويدها بأحدث المكائن والمعدات الطباعية ومن مناشئ عالمية، لتلبية الاحتياجات الطباعية للعتبة المقدسة من نشرات وكتب ومجلات وبوسترات وغيرها بمواصفات فنية ودقة عالية، وأن إنشاء مشروع دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع يأتي ضمن استراتيجية العتبة العباسية المقدسة في تحقيق الاكتفاء الذاتي وتحقيق آلية الاعتماد على الإمكانيات المتوفرة من أجل طباعة الكتب والمجلات والصحف والمساهمة في نشر الثقافة وتوفير المادة المقروءة بشكل يخدم المؤلّف من جهة والناشر من جهة أخرى، من خلال رفع الجودة وتقليل الكلفة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: