شبكة الكفيل العالمية
الى

جهود استثنائية وخدمات متميزة يقدّمها منتسبو العتبة العباسية المقدسة لزوار الإمام الكاظم(عليه السلام) في ذكرى استشهاده..

تعزيزاً لمبدأ روح التواصل بين العتبات المقدسة ومن أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين المتوجّهين لزيارة الإمام موسى بن جعفر(عليهما السلام) في ذكرى شهادته(سلام الله عليه) وكعادتها عند كلّ موسم زيارة تشهدها مدينة الكاظمية المقدسة ومنها هذه الزيارة المباركة، والتي تشهد توافداً لملايين الزائرين من داخل وخارج العراق، هبّ عددٌ من منتسبي العتبة العباسية لنيل شرف الخدمة وحيازة الأجر والثواب، تجديداً للعهد الذي قَطَعَهُ خَدَمةُ أبي الفضل العباس(عليه السلام) في بذل كلّ جهدٍ لزائري العتبات المقدسة في كربلاء وخارجها، ومنهم زائرو العتبة الكاظمية المقدسة.
فقد تمّ الاستعداد لهذه الزيارة منذ وقت ليس بالقليل، ونتيجةً لما يملكه خَدَمَةُ أبي الفضل العباس(عليه السلام) من خبرة في تقديم الخدمات للزائرين في الزيارات المليونية، قامت العتبة العباسية المقدسة بإرسال عدد من الآليات بلغ عددها(50) عجلة سعة (24 راكباً) وأُدخلت ضمن خطّةٍ كان قد اتُّفِق عليها مسبقاً لنقل الزائرين من القطوعات الخارجية لأماكن قريبة من الحرم الكاظمي المطهّر وبالعكس، فضلاً عن عدد من العجلات الإختصاصية (وقود – ماء) إضافة الى معمل ثلج متنقّل يعمل على تزويد المواكب والهيئات الخدمية والزائرين بمادة الثلج، كذلك تمّ إرسال فرن صمون متنقّل يقوم بإنتاج مادة (الصمون) وتوزيعها على الزائرين والمواكب الخدمية.
كذلك تمّ إشراك (120 منتسباً) تمّ اختيارهم من بعض أقسام العتبة العباسية المقدسة ساهموا مع إخوانهم من خَدَمَةِ العتبة الكاظمية المقدسة في تقديم الخدمات للزائرين والقيام بأعمال التفتيش والتنظيف وإرشاد الزائرين وغيرها من الأمور الخدمية داخل الحرم وخارجه، من أجل خلق حالة من الانسيابية العالية لحركة الزائرين ومرورهم، كذلك شملت الخدمات الأخرى كالطبية وتقديم الأطعمة والأشربة للزائرين.


تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: