شبكة الكفيل العالمية
الى

القس جون بول: الإمام الحسين(عليه السلام) هو نقطة التقاءٍ وتحاور بين المسلمين والمسيحيين..

جانب من الندوة
شهدت الندوةُ التعريفية الخاصة بمشروع تتبّع مسار الإمام الحسين(عليه السلام)، والذي تبنّاه مركز كربلاء للدراسات والبحوث العلمية التابع للعتبة الحسينية المقدسة بالتعاون مع وزارة الآثار والسياحة العراقية، والتي أُقيمت صباح اليوم الثلاثاء (4شعبان 1435هـ) الموافق لـ(3حزيران 2014م) وضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، كلمات ومداخلات لشخصيات أكاديمية وبحثية من داخل العراق وخارجه، ومن بين تلك الكلمات كانت هناك كلمة للقس جون بول من بولونيا، وهو باحث وأكاديمي وتدريسي في جامعة بابا بول البولونية، والتي بيّن فيها: "أشعر بالسعادة وأنا أشاطركم فرحتكم هذه بإحياء ذكرى ولادة الإمام الحسين(عليه السلام) الإمام المجسّد للقيم الإنسانية، فهناك هرمية في القيم وعلى اختلافاتها القيمية الأخلاقية والتربوية والروحية وغيرها، وهناك قيم عالمية تكون مشتركة بين المجتمعات وتشكّل عامل وحدة فيما بينها".
مضيفاً: "إنّ للإنسان قيمة إلهية عظمى، وله كرامة فضّلَهُ اللهُ تعالى بها على سائر المخلوقات، ويحتاج الى الآخر من بني مِثْلِه من البشر، من أجل تحقيق حالة تكاملٍ مُثلى، فالإمام الحسين(عليه السلام) كان رمزاً ومَثَلاً أعلى للكرامة الإنسانية والتضحية من أجلها، وإنّ ما قام به الإمام الحسين(عليه السلام) هو اعترافٌ منه للخالق بهذه القيم الكريمة للإنسان".
مُبيّناً: "هذا ما وجدناه نحن كمسيحيّين في شخصه الكريم، حيث وجدناه مَثَلاً أعلى للقيم وبكافة جزئياتها، وهذا ما خلق حالةً من التوافق ونقطةَ التقاءٍ بين المسلمين والمسيحيّين، ونحن مسؤولون مسؤوليةً مباشرة على تعليم الناس بكيفية التزوّد من هذه القيم والنهل منها وبلورتها على أرض الواقع والعمل على تجذيرها في نفوسهم، هناك تشابه بين المسيح والإمام الحسين(عليهما السلام) في جانب التضحية، وهذا التشابه وجد نقطة الالتقاء والتحاور بين المسلمين والمسيحيّين، فالإمام الحسين(عليه السلام) استُشهِد من أجل الحرّية والكرامة وأعتقد أنّه نفس المبدأ الذي استُشهِدَ من أجله المسيح".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: