شبكة الكفيل العالمية
الى

المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات تُهدي العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وساماً ذهبياً تقديراً لجهودهما في نشر الفكر الإسلامي..

الدكتور علي الشيخ محمد
أهدت المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات وساماً ذهبيّاً للأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وهذا الوسام يُقدّم مرة واحدة في السنة.
وجاء هذا التكريم تثميناً لجهود العتبتين المقدستين في خدمة المجتمع الإسلامي في كافة الصعد، وحرصهما على إيصال الفكر المحمّدي الأصيل إلى كلّ أرجاء المعمورة وبعددٍ كبير من اللغات، وتمّ التكريم خلال حفل اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، والذي عقد تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) نورُ الأخيار وهدايةُ الأبرار).
حيث قدّم ممثّل الدول العربية في الأمم المتحدة الدكتور علي الشيخ محمد يعقوب هذا الوسام إلى الأمينين العامين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية الشيخ عبدالمهدي الكربلائي والسيد أحمد الصافي.
ثم ألقى الأستاذ يعقوب كلمةً جاء فيها: "إخوتي في الله، إخوتي في الحسين والعباس، إخوتي في الدين، إخوتي في حجم المحنة.. السلام على أربع عشر قرناً قد ذابوا وانقضوا كما تذوب حبة الملح على كفّ المحيط، والناس يأتون الى هذه الدنيا زرافاتٍ ووحدانا، ويَقدمون لبُناة العيش وبحكم المقدّر يرتحلون، أمّا أنت يا حسين فعندما أتيت الى هذه الدنيا كأنّك أتيت بها، وعندما رحلت عنها كأنّك حللت عليها، إنّ معاوية ويزيد قد طغوا وبغوا وتجبّروا وامتلكوا حقبة من الزمن، أمّا أنت يا حسين فقد امتلكت الزمن من معجن السماء خبز الفقراء، ومن صحراء محمّد لهيب الرجاء، ومن نهج عليّ عدالة وعزيمة ومضاء، ومن طفّ حسين منطلق شهادة وفداء، ومن خطّ فعل الكربلائي والصافي عطاء وارتقاء، نحن في المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات نثمّن ونقدّر الجهد العالي للعتبتين المقدستين على ما يبذلونه، ونحن نقدّم هذا الوسام تقديراً وعرفاناً لأولئك الذين يقدّمون دائماً".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: