شبكة الكفيل العالمية
الى

الانتهاء من تقييم النصوص المُشاركة في مسابقة مؤلَّف بحقّ الإمام الحسن(عليه السلام) الثانية..

شعار المسابقة
مع اقتراب موعد الإعلان عن الفائزين بمسابقة مؤلَّف بحقّ الإمام الحسن(عليه السلام) الثانية، والتي تعتبر أحد أهمّ فعاليات منهاج مهرجان الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) السابع، تمّ الانتهاء من تقييم النصوص المشاركة فيها.
وهذاالمهرجان يُقيمه أهالي مدينة الحلة(مدينة الإمام الحسن "عليه السلام") وبرعاية العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، وللمدة (14-16 من شهر رمضان 1435هـ) وتحت شعار: (الإمام الحسن المجتبى "عليه السلام" عزّةٌ للمؤمنين وإصلاحٌ للمسلمين) ومن على مقام ردّ الشمس في المدينة المذكورة.
عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان ونائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد عقيل عبدالحسين الياسري بيّن قائلاً: "مسابقة التأليف تعدّ من الفعاليات المهمة لمهرجان الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، وذلك من أجل ولادة مكتبة متخصّصة بالإمام الحسن(عليه السلام) وبطرحٍ حديث، حيث أنّ هذه الشخصية تفتقر للمؤلّفات الخاصة به(سلام الله عليه)، وقد خضعت هذه النصوص لأعمال أكثر من لجنة لبيان مدى مطابقتها مع الشروط الموضوعة التي أعدّتها اللجنة التحضيرية للمسابقة، وصولاً للجنة التحكيمية".
مُضيفاً: "وصل عدد المؤلفات المشاركة في هذه المسابقة (18 نصّاً) تم استلامها إما عن طريق البريد الإلكتروني أو ‏عن طريق التسليم بصورة مباشرة إلى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة ، تمّ استبعاد المؤلفات الغير مطابقة لشروط ومعايير الفائزين بالمسابقة، خضعت هذه النصوص لأعمال أكثر من لجنة لبيان مدى مطابقتها للشروط الموضوعة التي أعدّتها اللجنة التحضيرية للمسابقة، وصولاً الى اللجنة التحكيمية، والتي تمّ توزيع النقاط من خلالها من حيث مدى مطابقة العنوان على مضمون الكتاب وسلامة اللغة ودقتها من ناحية الصرف والنحو والصياغة والأسلوب، إضافة لهيكلية البحث والمنهجية المتبعة في الكتاب، كذلك النتائج الجديدة والإضافات التي توصّل إليها المؤلِّف مضافاً اليها التوثيق والمراجع والمصادر من جهة دقّة التوثيق وتعدّد المراجع وتنوّعها وفازت ثلاثة مؤلفات سيتم الأعلان عنها يوم الأحد 14رمضان المبارك 1435هـ".
يُذكر أنّ الهدف من هذه المسابقة هو خلق حالة من التنافس الفكري والبحثي في مجال التأليف بحقّ الإمام الحسن(عليه السلام)، ولقلّة المؤلَّفات التي نشرت بحقّه(عليه السلام) ولإظهار مظلوميته(عليه السلام)، ولتسليط الضوء على عدة جوانب من حياته الشريفة وما جرى ومرّ عليه وبيانها وإظهارها للجميع.
وإنّ إقامتها تأتي إيماناً من العتبة العباسية المقدسة بضرورة التعاهد والتواصل مع السيرة العطرة لأئمَّة أهل البيت(عليهم السلام)، وارتشاف المعين الصافي مِن ‏تراثهم الأصيل، وحرصاً منها على رفد المكتبة الإسلامية على الدوام بكلِّ ما هو غني ومفيد، ودعماً منها للحركة العلمية ‏والفكرية والثقافية الَّتي تشهدها العتبات المقدسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: