شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن فعاليات منهاجه العام مهرجان الإمام الحسن(عليه السلام) معرضان للخط العربي والبوستر الفني..

جانب المعرض
احتوى مهرجان الإمام الحسن(عليه السلام) الثقافي السنوي السابع على جملة من الفعاليات والفقرات، منها أساسية وأخرى بينية وأخرى تُقام على هامش المهرجان، ومن الفعاليات الأساسية التي أولت اللجنة التحضيرية لها اهتماماً بالغاً وكبيراً وأفردت لها مساحة خاصة بها، وضمن الرواق الداخلي لمقام ردّ الشمس معرضان للخط العربي والبوستر الفني.
وافتتح المعرضان مساء يوم الأحد (14رمضان 1435هـ) الموافق لـ(13تموز 2014م) وضمن منهاج حفل افتتاح المهرجان، هذا بحسب ما تحدّث به لشبكة الكفيل عضو اللجنة التحضرية للمهرجان والمشرف العام على هذه الفعالية الأستاذ علي دينار حميد وأضاف: "إنّ هذه الفعالية الفنية تقام على مساحة تقدّر بـ(150م2) وضمّت مشاركات لنخبة من فناني وخطّاطي مدينة الحلة، وتمّ إخضاع هذه الأعمال للجنة مختصة من أجل تقييم العمل الأصلح منه، لغرض المشاركة أوّلاً وتقييم الأعمال المشاركة ثانياً، وحسب آلية تقييمية معينة تمّ اتّباعها لغرض تعيين الأعمال الفائزة بالمسابقة المعدّة لهذا الغرض، حيث حدّدت اللجنة المشرفة على المهرجان جوائز للفائزين الأوائل من كلّ معرض فضلاً عن جوائز تقديرية أخرى للمشاركين".
مُبيّناً: "بلغ عدد الأعمال المشاركة في كلٍّ من المعرضين (38 عملاً) بين لوحة خطّية وبوستر فني، حاكت هذه الأعمال -وكلٌّ حسب رؤيتها الفنية- بعضاً من مراحل حياة الإمام الحسن(عليه السلام) وتجسيدها فنياً وبفكرة فنية روعي فيها حداثة الفكرة ومدى تصويرها لتلك الوقائع التي مرّ بها إمامنا الحسن(عليه السلام)".
يُذكر أنّ هذا المهرجان يُعقد سنوياً بالتزامن مع شهر رمضان المبارك والولادة الميمونة للإمام الحسن(عليه السلام) ويهدف لبيان الدور الرسالي الذي يقوده الإمام(سلام الله عليه)، وبيان مواقفه تجاه السلطة الحاكمة المتمثلة بمعاوية، وتسليط الضوء على المحن والضغوطات التي واجهها الإمام(عليه السلام) في حياته, وذكر بعض الوصايا والأحاديث التربوية والإرشادية للإمام في محاسن الأخلاق وأسرار العبادة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: