شبكة الكفيل العالمية
الى

مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء المقدسة يصل للمراحل النهائية ومخازن العتبة العباسية المقدسة تستقبل معظم أجهزته ومعداته..

مبنى المستشفى من الخارج
وصلت نسبة إنجاز مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العباسية المقدسة الى مراحله النهائية، حيث بذل قسم المشاريع الهندسية قصارى جهده من أجل الانتهاء من هذا المشروع الصحيّ الحيويّ المهمّ، وعمل على تذليل الصعاب الفنية والإدارية للشركة المنفذة (شركتي –أرخميدس- الهندسية من جمهورية الهند، ومجموعة شركات البلداوي العراقية) لأجل هذا الغرض.
رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة -وهي الجهة المشرفة على تنفيذ المشروع بصورة مباشرة- المهندس ضياء مجيد الصائغ بيّن لشبكة الكفيل: "وصلت أعمال الإنهاءات في مشروع مستشفى الكفيل التخصصي لمراحلها النهائية، كون أنّ فقرة الإنهاءات لأيّ مشروع تحتاج الى وقت ودقّة في العمل، لأنه يحتوي على جزئيات وتفاصيل فنية وهندسية تختلف اختلافاً جذريّاً عن باقي مفاصل العمل الأخرى، هذا إذا كان المشروع اعتياديّاً فما بالك إذا كان مشروعاً صحيّاً وبهذه الضخامة، حيث قامت الشركة المنفذة بوضع خطة لهذه الأعمال تسير بشكلٍ متوازٍ فيما بينها وما تبقّى من الأعمال الأخرى، وذلك لضمان الاستمرار في العمل والحيلولة دون حدوث تقاطع فيما بينها".
مُوضّحاً: "أنّه تمّ الانتهاء من تسليك وتركيب أنظمة الكهرباء، والتي تحوي على (نظام إنارة متكامل، نظام الإنذار عن الحريق، نظام الاتّصالات ومنظومة الأنترنت، نظام مناداة الممرضات، نظام التلفاز المرئي، منظومة إدارة المبنى، نظام التأريض) كذلك تمّ الانتهاء من ‌الأنظمة الميكانيكية والتي تشمل (نظام التكييف والتدفئة، نظام التهوية، نظام الحماية من الحريق) فضلاً عن أعمال السباكة (نظام التغذية المائية، نظام الصرف الصحي، منظومة التزويد بالغاز) إضافةً الى تركيب المواد الصحية لكافة أجزاء المبنى".
وبيّن الصائغ: "أعمال التكييف والتي تعمل بنظام دفع الهواء بسعة (1,050طنّاً) هي الأخرى شارفت على الانتهاء، وشملت أعمالاً عدّة، مثل مدّ الأنابيب الحديدية للتبريد وأنابيب (ppr) وعزلها، ولحام وطلاء أنابيب التبريد وتركيب موزّعات الهواء(f.c) وربط الدافعات بالمواضع المهيّأة مسبقاً(الدكتات) والأنابيب، كذلك تمّ الانتهاء من تغليف الجدران وبارتفاع (1,20م) والأرضية، مع الانتهاء من كافة أعمال طلاء الجدران بالصبغ أو الطلس بمادة (البورك)، مع الانتهاء من تركيب الأبواب والشبابيك، أمّا الواجهات الخارجية للمستشفى فهي في أطوارها النهائية والتي غُلّفت بمادة الالكوبون".
مُضيفاً: "بموازاة الأعمال الجارية في المستشفى فإنّ الأجهزة الخاصّة بها قد وصل أغلبها لمخازن العتبة العباسية المقدسة، وحسب العقد المبرم مع الشركة المجهّزة والتي تتكفّل بتركيبها ونصبها حال الانتهاء من المشروع ككلّ".
يُذكر أنّ المستشفى يُقام على مساحة تُقدّر بـ(5,000م2) وبستّة طوابق، حيث تتألّف من (135سريراً) موزّعة حسب حاجة كلّ اختصاص (إنعاش – رقود وغيرها)، كما تحتوي ‏على (12صالة) للعمليات، مضافاً إليها عيادات الطوارئ واستشاريات وعيادات خارجية، وإنّ الهدف من إقامة هذا المشروع هو دعم القطاع الصحي في العراق عموماً، ‏ومحافظة كربلاء المقدسة خصوصاً، واستكمالاً لمشاريعها الصحية السابقة، ولمساعدة الحكومة المحلية ‏التي تنفّذ حالياً العديد من المشاريع الصحية، ومساهمة من عتبات كربلاء المقدسة في سدّ جزءٍ من ‏النقص المذكور في المجال الصحي.
تعليقات القراء
2 | زيد علي | الاربعاء 25/02/2015 | العراق
بركات ال البيت الحمد لله
1 | علي فرحان | الاربعاء 16/07/2014 | United Kingdom
الف الف الحمدلله والشكر.... ان شاء الله نقراء في القريب العاجل خبر الافتتاح بحق لا اله الا الله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: