شبكة الكفيل العالمية
الى

بمناسبة ذكرى استشهاد أخي رسول الله(صلّى الله عليه وآله): العتبة العباسية المقدّسة تُقيم مجلسَ عزاءٍ لمنتسبيها..

جانب من مجلس العزاء
ضمن منهاجها الخاص بإحياء ذكرى شهادة مولى الموحّدين ونصير المستضعفين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) أقامت العتبة العباسية المقدّسة مجلساً عزائياً استمرّ لثلاثة أيام، ابتداءً من اليوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك ولغاية الواحد والعشرين منه، حضره عددٌ من منتسبي العتبة المقدسة ومسؤولي الشعب والأقسام وبعض أعضاء مجلس إدارتها.
المجلس يُقام صباحاً في قاعة ضيافة العتبة العباسية المقدسة، ويُستهَلّ بآياتٍ من الذكر الحكيم ومحاضـرة دينـية للشيخ محمد الكريطي من قسم الشؤون الدينية في العتبة المقدسة، تتمحور هذه المحاضرة على الدور الذي لعبه الإمام علي(عليه السلام) مع الرسول الأكرم محمد(صلّى الله عليه وآله) إبّان تبليغه للرسالة الإسلامية، وما جرى عليه بعد وفاة الرسول(صلّى الله عليه وآله)، مستشهداً بما أُثر عن الرسول(صلّى الله عليه وآله): (عليٌّ منّي كالرأس من الجسد)، وكيف تحمّل أعباء الأمة الإسلامية والمحافظة على الراية المحمّدية من الضياع والاندثار، وكيف آثر على نفسه وتحمّل الصعاب في سبيل هذه الغاية حتى ضحّى بنفسه وضُرّج بدمه الشريف من أجلها، حاثّاً الحاضرين على استلهام الدروس والعبر من حياة أمير المؤمنين (عليه السلام) واستثمارها في حياتنا من أجل النهوض والتطوّر الى الأمام، وتحدّث الشيخ فيها أيضاً حول طبيعة العلاقة بين الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) وأمير المؤمنين(عليه السلام)، ليُختتم هذا المجلس يوم الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك بمرثية حسينية للسيد عدنان الموسوي جسدت ما مرّ وجرى على آل بيت النبوّة(سلام الله عليهم) في مثل هذا اليوم، وجسّدت المرثية هذه الفاجعة الأليمة والمصاب الجلل الذي ألمّ بالأمة الإسلامية بصورة عامة وبالرسول وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام) بصورة خاصة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: