شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعية الدينية العليا: فتوى الوجوب الكفائي في الدفاع عن العراق ومقدساتة لم تستثنِ الموظفين وإنّما أحالتهم الى موافقة مراجعهم الإدارية العليا..

السيد العميدي
فتوى الوجوب الكفائي في الدفاع عن العراق ومقدساتة لم تستثنِ الموظفين وإنّما أحالتهم الى موافقة مراجعهم الإدارية العليا، هذا ما بيّنه مسؤول معتمدي ووكلاء مكتب سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه الوارف) السيد محمد حسين العميدي خلال الندوة الحوارية التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان الإمام الحسن(عليه السلام) السابع، من خلال إجابته عن أحد الأسئلة التي توجّه بها اليه أحد الحاضرين، حيث كان نصّ السؤال: (المرجعية الدينية العليا أفتت بوجوب الجهاد الكفائي واستثنت الموظفين، ولدينا في دوائر الدولة بكافة مؤسساتها مئات الآلاف من الموظفين، لكن في واقع الأمر نجد أنّ في كلّ دائرة من "10" الى "20" موظفاً يستطيعون أن يؤدّوا الواجب الوظيفي في دوائرهم، ويستطيع البقية أن يرفدوا المؤسسة العسكرية بالأعداد، وخصوصاً أنّ أغلبهم شبابٌ وعندهم خبرة قتالية، فما هو رأي المرجعية بخصوص هذا الموضوع)؟
وقام السيد العميدي بدوره بالإجابة عن السؤال وبيّن ما نصّه: (المرجعية لم تستثنِ الموظفين وإنّما أحالتهم الى موافقة الجهات الإدارية ومراجعهم العليا من مدير عام ووزير، وعلى الموظف أن يقدّم طلباً الى تلك الجهات، فإن وافقت على الطلب وكان بإمكانها الاستغناء عن عددٍ منهم أمكنه أن يذهب الى القتال، والجهات العليا يجب أن تكون دقيقة في قرارها مع ملاحظة أنّ الصراع طويل وعلى الجميع أن يكون بنفسِ حماسِهِ الأوّل لأنّ البلد قد يحتاج الى أعداد أخرى حتى القضاء على هذه الشرذمة المجرمة).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: