شبكة الكفيل العالمية
الى

من جناح العتبة العباسية المقدسة في معرض طهران الدولي، الشيخ همام حمودي: وجدت معرضكم أفضل وأوسع مما وجدته في أربيل آمل أن أراه في القاهرة والمغرب والخليج ومختلف مدن العالم

الشيخ همام حمودي في جناح العتبة في المعرض
الشيخ همام حمودي في جناح العتبة في المعرض
يتواصل توافد الوفود الرسمية والشعبية العراقية والأجنبية على أجنحة العتبات والمزارات المقدسة في العراق، المشاركة في معرض طهران الدولي الثاث والعشرين.

وكان على رأس الوفود العراقية الرسمية التي زارت تلك الأجنحة، القيادي في الإئتلاف الوطني العراقي ورئيس لجنة التعديلات الدستورية في مجلس النواب الشيخ الدكتور همام حمودي، حيث أطلع على النتاجات الثقافية للعتبات المقدسة والمزارات الشريفة في العراق، وأبدى إعجابه بها.

ولدى تجواله في جناح نتاجات العتبة العباسية المقدسة في المعرض واستماعه لعرض مختصر عنها، أثنى على النتاجات الثقافية الجديدة التي ضمها الجناح، ومنها معرض صور (بين الأمس واليوم).

وقد كتب الشيخ همام حمودي في سجل كبار زوار الجناح، قائلاً حول معروضاته " شرف عظيم أن يكون الإنسان في خدمة رجل عظيم وقضية كبيرة، عشقها الملايين، وعشقتها القلوب والأبدان، جزاكم الله خيراً - في هذا الجهد - وهو من الأعمال الصالحة، تقبل الله عملكم وزادكم توفيقاً لمزيد من الخدمة، ونصرة المظلومين من أهل بيت محمد صلوات الله عليهم أجمعين".

ولدى مقارنة الشيخ حمودي بين انطباعاته عن زيارته هذه وزيارته لجناح العتبة العباسية المقدسة في معرض أربيل الدولي في العراق قبل شهر تقريباً، قال: " معرضكم هذا في طهران وجدته أفضل وأوسع مما وجدته في أربيل، آمل أن نرى معارضكم القادمة في القاهرة والمغرب والخليج، وبعدها في مختلف مدن العالم" مضيفاً " إنكم بهذا العمل توصلون صدى نداءات الإمام الحسين عليه السلام، وبعضاً من قطرات دم مولانا العباس عليه السلام في مواقفه وبطولاته...".

يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن سابقه، وهذه هي المشاركة الرابعة لها على التوالي في معرض طهران الدولي، علماً أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة ممثلة بمؤسستها الفكرية والثقافية، إنما تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه البقعة المقدسة، حيث أسست إدارة العتبة المقدسة - بعد عودة الشرعية لها - بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م.















تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: