شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة وحضور للعتبة العباسية المقدسة :أمانة مسجد الكوفة المعظم تطلق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الرابع

جانب من حفل الأفتتاح
بمشاركة و وحضور متميز للعتبة العباسية المقدسة أطلقت الأمانة العامة لمسجد الكوفة المعظم و تحت شعار ( الكوفة حاضرة وجهاد ومستقبل الظهور) ومن باحة الصحن الجديد لمسلم بن عقيل ، فعاليات مهرجان السفير الثقافي الرابع الذي يقام للفترة من 5-7 شوال 1435الموافق 2-4 آب 2014.
حيث مثل العتبة العباسية المقدسة وفداُ حضر حفل الافتتاح الذي شهد حضوراً واسع لشخصيات دينية وثقافية يتقدمه رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد صالح الحيدري واعضاء الحكومة المحلية وممثلي العتبات المقدسة والمزارات الشيعية الشريفة وحشد غفير من المواطنين فضلاً عن مشاركتها في فعاليات المهرجان الأخرى المنضوية ضمن منهاجه العام .
المهرجان يقام للسنة الرابعة على التوالي وذلك استحضارا للتاريخ المشرق والدور القيادي والفكري والعلمي والحضاري الذي لعبه مسجد الكوفة المعظم حينما كان مقرا لعاصمة الدولة الإسلامية وقلبها النابض ومركز الجذب للمسلمين في زمن خلافة أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام وجامعة الأمة الإسلامية العلمية والثقافية الأولى في عهد الإمام جعفر الصادق عليه السلام واعتزاز بمواقف سفير الإمام الحسين مسلم بن عقيل عليهما السلام في التضحية والصمود والثبات وتخليدا لهذه الشخصية ودورها في النهضة الحسينية وأحياء لذكرى الخامس من شوال سنة 60للهجرة يوم دخوله الكوفة .
وشهد حفل الافتتاح كلمات لكل من الأمين العام لمسجد الكوفة المعظم بين فيها" إن المهرجان يقام للسنة الرابعة على التوالي وبمشاركة أكثر من (20) دولة عربية وأجنبية إضافة إلى العراق ، ويتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والأدبية ، منها الجلسة العلمية الخاصة بمسابقة مسلم بن عقيل (عليه السلام) للإبداع الفكري ومؤتمر الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وكذلك هناك جلسة للشعر الفصيح والشعبي مع إقامة ندوة بعنوان (دور المرجعية الدينية بمقاومة التكفير والإرهاب ) ، والجلسة العلمية الخاصة بالمسابقة الدراسات القرآنية, فيما ستقام على هامش المهرجان معارض ، الكتاب الدولي والصور الفوتوغرافية والمخطوطات و الخط العرب".
وكلمة لرئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري اعربه في بدايتها عن تقديم الشكر والتقدير الى امانة المسجد والسيد الامين على جهودهم الطيبة في اقامة هذا المهرجان وللسنة الرابعة على التوالي معربا عن استعداد ديوان الوقف الشيعي التام بتقديم كل الدعم والمساندة لإنجاح مثل هذه المهرجانات الثقافية التي تسعى لأحياء رموزنا وقادتنا وتسليط الاضواء على تصديهم ومحاربتهم للظلم والفساد وجهودهم في الحفاظ على وحدة الامة ليطًلع عليها ابنائنا الشباب ليكونوا قدوة لهم واسوة في حياتهم في الدفاع والتضحية من اجل مبادئ الاسلام الاصيل وحماية الاوطان خاصة وعراقنا الحبيب يتعرض لهجمة تكفيرية ارهابية تريد تدمير كل تراثنا اسلامي وتقسيم عراقنا الحبيب ".
الجدير بذكر ان منهاج المهرجان يتضمن الجلسة العلمية الخاصة بجائزة مسلم ابن عقيل للابداع الفكري في مجالات( القصة, القصة القصيرة, المسرحية, الخطابة, الرواية) وفقرة مؤتمر الامام المهدي عجل البحثي بمشاركة 8 بحوث لباحثين من العراق وخارجه وكذلك جلسة علمية للدراسات القرآنية بمشاركة عدد من الدراسات لمتخصصين بعلوم القران التي بلغت 14دراسة لمجموعة من اسانذة جامعة الكوفة وآخرين ثم ندوة خاصة تحت عنوان دور المرجعية في مقاومة التكفير والارهاب والجلسة الشعرية للشعر العربي الفصيح والشعبي لتصدح بذكر مآثر ومنزلة ومواقف مسلم بن عقيل الخالدة وعلى هامش المهرجان هناك معارض للكتاب الذي يشارك فيه اكثر من 50 دار للنشر عراقية وعربية وأجنبية والمسابقة الخاصة بالخط العربي شارك فيه اربعين مشارك من العراق وسوريا ومصر ودول اخرى ومعرض للصور الفتوغرافية والمخطوطات والذي يقام من3_10 شوال .

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: