شبكة الكفيل العالمية
الى

اللجنة الإعلامية لمؤتمر العميد العلمي العالمي الثاني تعقد أوّلَ اجتماعٍ لها وتوزّع مهامّ أعضائها..

بدأت عجلة الاستعدادات لمؤتمر العميد العلمي العالمي الثاني تتسارع خُطاها من أجل إظهاره وإخراجه بأبهى صورة، وبما يتناسب ومكانة العتبة العباسية المقدسة والأهداف التي أُقيم من أجلها، وفي هذا الإطار عقدت اللجنة الإعلامية للمؤتمر اجتماعاً موسّعاً تمّ من خلاله مناقشة عدد من الأمور الإعلامية التي ستُرافق انعقاد المؤتمر، كما قامت اللجنة المكلّفة بتوزيع المهام بين أعضائها لكي يسهل العمل والتعاون بين الأعضاء.
حيث تمّ وضع خارطة طريق إعلامية خاصة بالمؤتمر الذي سينعقد للمدة (9-11 تشرين الأوّل 2014م) وتحت شعار: (نلتقي في رحاب العميد لنرتقي) وبعنوان: (إدارة أزمة المصطلح من الخلاف إلى الاختلاف)، إضافةً الى توزيع المهام والواجبات على أعضاء اللجان الساندة لها كون أنّ أحد أسباب نجاح المؤتمر هو الجانب الإعلامي، لذا فإن اللجنة العُليا المشرفة على انعقاد المؤتمر قد سخّرت جميع الإمكانيات والجهود في سبيل إيصال رسالة هذا المحفل الثقافي والفكري والعمل على إبراز المؤتمر بالشكل الذي يتناسب مع أهميته الزمانية، حيث أنّه يُعقد في وقتٍ يعيش فيه البلدُ حالةً من الدفاع عن أرضه ومقدساته ضدّ زمر التكفير والإرهاب، والمكانية فهو ينطلق من بقعةٍ طاهرةٍ ومرقدٍ مشرَّف وهو مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) في كربلاء المقدسة، كما تبادل الجميع بعض التصوّرات والاقتراحات لآلية عمل اللجنة طيلة أيام المؤتمر.
وناقش المجتمعون كثيراً من الأمور التي يُمكن للجنة الإعلامية القيام بها قبل وأثناء انعقاد المؤتمر من تجهيزات المنصّة والمنشورات والبروشورات والدعوات والتواصل مع القنوات الفضائية والصحف والمواقع الالكترونية، كما أقرّت اللجنة الإعلامية للمهرجان إعداد نشرة إعلامية ويومية لجميع الفعاليات ليتمّ التواصل مع جميع الإعلاميين من خلال موقعين إلكترونيّين موحّدين يتضمّنان جميع النشاطات والصور، وهما كلٌّ من الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة (http://www.alkafeel.net) وموقع مجلة العميد (http://alkafeel.net/alameed).
ومن الجدير بذكره أنّ مؤتمر العميد العالمي يُقام للسنة الثانية على التوالي، وتُقيمه مجلّة العميد للدراسات الإنسانية المحكّمة وهي مجلّة علميّة محكّمة تعنى بنشر الأبحاث الإنسانيّة ومعتمدة لأغراض الترقية العلمية تصدر عن قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة، وهو يهدف الى:
1- السعي إلى تحديد ضوابط لتوحيد المصطلح ومقاربة دلالته.
2- تأكيد دور التراث الإسلامي في إنتاج المصطلح.
3- صناعة وعي مصطلحي يسهم في ترسيخ لغة علمية مشتركة.
4- الإفادة من حوار الحضارات لإيجاد مصطلحات لها صبغة عالمية.
أمّا محاوره، فهو يرتكز على أربعة محاور وهي كالآتي:
المحور الأول: المصطلح القرآني والديني.
المحور الثاني: المصطلح اللساني والأدبي.
المحور الثالث: المصطلح الاجتماعي والفلسفي.
المحور الرابع: المصطلح التاريخي والجغرافي والتربوي.
يُذكر أنّ مجلة (العميد) التي انبثق عنها مؤتمر العميد هي مجلة فصلية محكّمة تعنى بالأبحاث والدراسات الإنسانية المتنوعة، ومُجازة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية العراق، حسب كتاب الوزارة (ب ت 4 / 3124 في 13/3/ 2013) وقد حصلت على الترقيم الدولي (ISSN: 2227-0346) وتعمل بنظام الملفّ الخاص في كلّ عدد، فضلاً عن نظام العدد الخاص؛ ليكون إصدارها سنوياً بواقع خمسة أعداد، أربعة فصلية والخامس سنوي، وتسعى المجلة لاستقطاب الأقلام الأكاديمية المحلية والعربية والعالمية على وفق الاختصاصات؛ لتقديم حُلَلٍ علمية متنوعة بتنوّع الاختصاصات الإنسانية باللغتين العربية والإنجليزية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: