شبكة الكفيل العالمية
الى

استمرارية العمل ودقّة التنفيذ في تزجيج السطح الداخلي لمشروع تسقيف صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام)..

أعمال التزجيج
بوتيرةٍ متصاعدة، وبهمّةٍ عالية، مستمدّة عزيمتها من عزيمة المولى أبي الفضل العباس(عليه السلام)، يستمرّ العمل بمشروع توسعة حرم أبي الفضل العباس(عليه السلام) بتسقيف صحنه الشريف، حيث تتواصل الأعمال بتزجيج وتغليف سقوفه الثانوية وديكوراته بمادّة الزجاج الملوّن والمقطع فنياً، وهي من مراحل الإنهاءات الخاصة بهذا المشروع.
رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة وهي الجهة المشرفة على تصميم تنفيذ المشروع المهندس ضياء مجيد الصائغ بيّن لشبكة الكفيل: "مشروع تسقيف الصحن الشريف لأبي الفضل العباس(عليه السلام) من المشاريع التي أولت لها العتبة العباسية المقدسة اهتماماً بالغاً وكبيراً، وسخّرت له جميع الإمكانيات من أجل الانتهاء منه ضمن الفترة الزمنية المحددة وضمن خططه التصميمية والتنفيذية، كونه سيُحدث نقلةً نوعية وفرادة في عالم البناء والعمارة الإسلامية، وهذه النقلة إضافة لكونها ستمثّل حصيلةَ جهدٍ من التخطيط والمثابرة والعمل المضني من قبل الكوادر الفنية والهندسية في العتبة المقدسة فإنّها ستخلق أجواءً وبيئةً تساعد الزائر والقاصد لأبي الفضل العباس(عليه السلام) على أداء زيارته وطقوسه العبادية، والتي حاولنا من خلال هذا المشروع أو مشروع التوسعة الأفقية على أن تكون مثالية جداً".
وأضاف: "بعد الانتهاء من تغليف سقف الجزء الشرقي من الصحن الشريف بقطع المرايا المقطعة فنياً، والتي تبلغ أكثر من ثلث المساحة الكلية تقريباً للسقف المراد تغليفه والبالغة (4,000م2) اتّجهت بوصلة العمل صوب الجزء الغربي منه وبجهدٍ مضاعف، حيث تمّت زيادة عدد الكادر العامل وبواقع وجبتين (صباحية ومسائية) وحسب الخطة الخاصة بتنفيذه، وهذه الأعمال تحتاج الى دقّة التنفيذ وتحتاج الى وقتٍ كبير وذلك لكثرة النقوش وتعقيداتها الفنية وتجري أعمال لصقها على السقوف يدوياً وباستخدام مواد صمغية خاصّة تحتاج الى حرفية في التعامل معها".
مُصيفاً: "وصلت نسبة الإنجاز بهذه الأعمال ما يقارب (50%) والعمل جارٍ على قدمٍ وساقٍ لأجل إنجازه والانتهاء من جميع فقراته".
ومن الجدير بذكره أنّ عملية التغليف شملت أعمدة الهياكل الحديدية من الجسور والقباب الداخلية، والتي تمّ تغليفها مسبقاً بالسقوف الثانوية المصنّعة من ألياف زجاجية وحسب الخطة التي وضعتها الشركة المنفّذة (شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية)، وأشرف عليها قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة والمتضمّنة تجزئة الصحن الشريف لأجزاء متعدّدة، على أن ينجز كلّ جزء على حدة ضمن خطة زمنية ومكانية أُعدّت لهذا الغرض دون حدوث تقاطعات مع حركة الزائرين، إضافة لضمان استمرارية العمل وإنجازه بالدقّة والوقت المعينين، وإنّ قطع المرايا هذه تمتاز بمواصفات عديدة، فهي بلجيكية المنشأ ومن النوعيات ذات المواصفات العالية الجودة يتراوح سُمْكُها الى (2ملم)، وتمتاز بثبات لونها ومقاومتها لأقسى الظروف، وقد تمّ تقطيعها باستخدام تقنية (CNC)، ورُوعي في اختيار ألوانها وأشكالها خاصية التناغم والتناظر مع النسيج المعماري للصحن الشريف ومعالم العتبة المقدسة ككلّ وبطريقة حديثة، وتمّ اختيار نوع خاص من الصمغ للصق المرايا وهو (هولندي المنشأ) وأثبت كفاءةً عالية من خلال الفحوصات التي أُجريت عليه، ويُعدّ من الإضافات الجديدة والفنية التي أُدخلت لهذا المشروع علماً أنّ عملية تثبيتها كانت من قبل كوادر عراقية مختصّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: