شبكة الكفيل العالمية
الى

اختيار (29) بحثاً من العراق وخارجه لمناقشتها في مؤتمر العميد العلمي العالمي الثاني..

من أرشيف العام الماضي
أعلنت اللجنة التحضيرية لمؤتمر العميد العلمي العالمي الثاني والذي تُقيمه العتبة العباسية المقدسة عن اختيارها لـ(29) بحثاً من العراق وخارجه لطرحها كبحوثٍ مقبولةٍ لتتمّ مناقشتها خلال فترة انعقاد المؤتمر الذي سينعقد للمدة (9-11 تشرين الأوّل 2014م) تحت شعار: (نلتقي في رحاب العميد لنرتقي)، وبعنوان: (إدارة أزمة المصطلح من الخلاف إلى الاختلاف)، حيث بلغ عدد البحوث التي تمّ استلامها (93) بحثاً.
وقد تمّ تشكيل لجنةٍ علمية من المتخصّصين في الدراسات الإنسانية من الكادر الاستشاري والتحريري لمجلة العميد, لفحص وتدقيق البحوث التي انطبقت عليها شروط المؤتمر العلمية ومدى التزامها بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالمياً، وقد قامت بوضع الخطط لتنفيذ ما كُلّفت به من قبل اللجنة العُليا المشرفة على المؤتمر، وقامت اللجنة العلمية بفحص البحوث المشاركة وتحكيمها حسب الأصول والسياقات العلمية المتّبعة في التقييم، وإنّ وصول هذا العدد من البحوث إن دلّ على شيء فإنّما يدلّ على الاستجابة الكبيرة من قبل الباحثين والكتّاب في التفاعل والمشاركة في هذا المهرجان.
هذا وقد بلغت الدول المشاركة (7) دول هي كلٌّ من: (تونس – الهند – لبنان – اليمن – الجزائر – المغرب - سوريا إضافةً الى البلد المضيِّف العراق), فيما شهدت مشاركة الجامعات كلّاً من: (جامعة بغداد, جامعة الكوفة, جامعة ذي قار, جامعة البصرة, جامعة واسط, جامعة كربلاء, الجامعة المستنصرية, الجامعة العراقية).
ومن الجدير بالذكر أنّ المؤتمر يهدف الى:
1- السعي إلى تحديد ضوابط لتوحيد المصطلح ومقاربة دلالته.
2- تأكيد دور التراث الإسلامي في إنتاج المصطلح.
3- صناعة وعي مصطلحي يسهم في ترسيخ لغة علمية مشتركة.
4- الإفادة من حوار الحضارات لإيجاد مصطلحات لها صبغة عالمية.
أمّا محاوره، فهو يرتكز على أربعة محاور كالآتي:
• المحور الأول: المصطلح القرآني والديني.
• المحور الثاني: المصطلح اللساني والأدبي.
• المحور الثالث: المصطلح الاجتماعي والفلسفي.
• المحور الرابع: المصطلح التاريخي والجغرافي والتربوي.
يُذكر أنّ مجلّة (العميد) التي انبثق عنها مؤتمر العميد، هي مجلة فصلية محكّمة تعنى بالأبحاث والدراسات الإنسانية المتنوعة، ومجازة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية العراق، حسب كتاب الوزارة (ب ت 4 / 3124 في 13/3/2013).
وهي تعمل بنظام الملفّ الخاص في كلّ عدد، فضلاً عن نظام العدد الخاص؛ ليكون إصدارها سنوياً بواقع خمسة أعداد، أربعة فصلية والخامس سنوي، وتسعى المجلّة لاستقطاب الأقلام الأكاديمية المحلية والعربية والعالمية على وفق الاختصاصات؛ لتقديم حُلَلٍ علمية متنوعة بتنوّع الاختصاصات الإنسانية باللغتين العربية والإنجليزية.
وهذه مجموعة من الصور لمؤتمر العميد الأول
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: