شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تختتم فعاليات مخيم الطلبة النازحين..

جانب من الحفل الختامي
منذ اليوم الأول الذي حلّت فيه العوائل النازحة ضيوفاً على مدينة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، عمدت العتبة المقدسة إلى دعمهم ومساعدتهم وتنظيم أمورهم بكلّ ما تمتلك من إمكانيات وصلاحيات؛ رغبةً في إعطائهم الأمان والراحة التي فقدوها بسبب العصابات الإرهابية والتكفيرية، حيث اختمت العتبة العباسية المقدسة وضمن مشروع فتية الكفيل الوطني مخيّماً للطلبة النازحين من الدراسة المتوسطة والإعدادية، وشارك فيه أكثر من (120)طالباً وطالبة، وحضر حفلَ الختام الذي أُقيم على قاعة الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) في العتبة المقدسة مديرُ تربية كربلاء المقدسة والقائمون على هذا المخيم.
المخيّم هو عبارة عن برنامج ثقافي وفكري استمرّ لمدّة أسبوع تمّ خلاله إعداد الطلبة النازحين كونهم يعانون من ضغوط وأزمات مادية ونفسية، والتي أحدثت حالةً من الفراغ لديهم، جاء ذلك من أجل المساهمة في التخفيف عنهم ومساعدتهم في تجاوز هذه الأزمة (أزمة التهجير) وملء حالة الفراغ الفكري والثقافي، فضلاً عن دعمهم للمسيرة العلمية والثقافية لهم, ودمجها بالنهج التربوي الأصيل للدين الإسلامي.
وضمّ برنامج المخيم فقراتٍ عديدة، منها: دروس قرآنية ومحاضرات فقهية وعقائدية ترفع معنوياتهم وتمنحهم الثبات والإصرار على مواجهة الظروف القاهرة وبيان أنّ هذا هو ضريبة الانتماء لمذهب أهل البيت(عليهم السلام) وشرح بعض الأمور المهمّة الابتلائية، مثل: عدم الاختلاط بين الرجال والنساء والحثّ على المواظبة على الصلاة وغيرها من الأمور التوجيهية، كذلك شمل المخيم محاضراتٍ في التنمية البشرية تهدف لتجاوز حالة الانكسار التي تعيشها العوائل النازحة وخصوصاً شريحة الشباب منهم، وفي الختام وُزّعت الهدايا على الطلبة المشاركين في هذا المخيم لمنحهم مزيداً من الثقة بالنفس.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: