شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبة الكهرباء في العتبة العباسية المقدسة تُنشأ ثلاثة خطوط لنقل الطاقة الكهربائية بطول 855 متراً (تقرير مصور)

عملية مد القابلوات الجديدة
عملية مد القابلوات الجديدة
أنجزت الكوادر الفنية لشعبة الكهرباء التابعة لقسم الصيانة الهندسية (الشؤون الهندسية سابقاً) في العتبة العباسية المقدسة تبديل ثلاث خطوط ناقلة للطاقة الكهربائية ذات الثلاث أطوار(3 Face)، بدل القديمة ذات الطور الواحد(Single face)وبطول حوالي 855 متراً، وفي أماكن مختلفة من محيط العتبة.

وصرح (للكفيل) مسؤول شعبة الكهرباء في القسم الذكور المهندس جعفر سعيد جعفر أن "مشروع تبديل الخطوط الناقلة للكهرباء تم في ثلاث مناطق، وأولها كان تبديل القابلو القديم الهوائي الناقل للكهرباء لعارضة نقطة القمر وملحقاتها، والذي كان من الطور الواحد (Single face )، واستبداله بقابلو جديد أرضي ذو ثلاث أطوار(3 Face) وبحجم (4×50ملم2 )، وبطول حوالي 55 متراً، بدء من بوابة العتبة المقدسة ( بوابة الأمام موسى الكاظم عليه السلام) وإلى نقطة القمر". وأضاف "أما الخط الثاني فقد شمل قابلو نقل الطاقة لعارضة الخوام شمالي العتبة من جهة باب بغداد، مروراً بعارضة الحوراء زينب (عليها السلام)، وإلى عارضة الـتأميم والكفيل والجماهير، وبطول حوالي 500متراً، حيث كان القابلو الهوائي القديم المستخدم بقياس (2×16 ملم2 ) وذو طور واحد(Single face )، وأستبدل بقابلو جديد أرضي قياس (4×50 ملم2 ) ذو ثلاث أطوار(3 Face)".

وتابع قائلاً "أما عن القابلو الهوائي الثالث المغذي لنقطة العلقمي القديم، والذي كان بقياس (2×16 ملم2) فقد أستبدل بقابلز أرضي بقياس (4×25 ملم2 ) حيث أمتد من سطح الحرم الشريف وإلى النقطة المذكورة، وبطول حوالي 300 متر". وقد بين (المهندس جعفر) "أن الهدف من هذا المشروع هي حاجة المناطق الني ذكرناها سابقا إلى أجهزة كهربائية ضرورية لديمومة عملها كالبوابات الكهربائية الأمنية والمكيفات والمبردات وغيرها، الأمر الذي يتطلب طاقة كهربائية عالية الطور، واستبدال القابلوات القديمة الهوائية بأخرى جديدة أرضية ذات كفاءة وقدرة تحمل عالية ".

مضيفاً "وتم المشروع أيضا لمنع التجاوزات التي كانت تحصل من بعض المواطنين على خطوط الكهرباء القديمة، والحفاظ عليها، والحد من المشاكل التي كنا نعانيها من عزل القواطع الكهربائية نتيجة الضغط الشديد عليها والذي لم يكن معبراً عن استهلاكنا الفعلي بسبب التجاوزات، وكذلك ارتفاع درجات الحرارة للقابلوات القديمة، وتعرضها للقطع نتيجة لبعض العوامل الخارجية، كما يهدف المشروع إلى توزيع الطاقة على عدة قواطع".

وأضاف "أن الأعمال الأرضية كانت قد نفذت في وقت سابق من خلال شعبة الهندسة المدنية التابعة قسمنا، وتضمن العمل مد أنابيب موصولة بمنهولات لأغراض تسليك القابلوات فيها".

يذكر أن قسم المشاريع الهندسية وقسم الصيانة الهندسية (الشؤون الهندسية والفنية سابقاً) في العتبة العباسية المقدسة قد نفذا العشرات من المشاريع الكبيرة فضلاً عن المئات من المشاريع الصغيرة والمتوسطة(كهذا المشروع) منذ تأسيسهما بعد سقوط النظام البائد، وقد تم تنفيذ معظمها بكوادرهما العراقية، وأشرفا على ما تبقى منها والمنفذ معظمه بكوادر عراقية أيضاً تابعة لشركات من خارج العتبة، أو النادر مما نفذه عمالة أجنبية.

وكانت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة على لسان الأمين العام العلامة السيد أحمد الصافي كان أدلى بتصريح رسمي لموقع الكفيل في وقت سابق مفاده إن " الأعمال المختلفة من المشاريع وشراء العديد من المعدات الهندسية والتصنيعية والعلمية والخدمية والسيارات المتنوعة، وذلك لرفد أقسام العتبة بما تحتاجه، لخدمتها ولتطويرها، ولراحة زائريها، يتم بتمويل من ديوان الوقف الشيعي التابع لمجلس الوزراء العراقي، وبنسبة 90% ، بينما يتم تمويل النسبة الباقية - أي 10% - من الأموال الواردة إلى شبابيك الأضرحة المقدسة من الزائرين، وقسم الهدايا والنذور في العتبة المقدسة، والتي ترد فيهما أموال من العراقيين في الداخل والخارج، ومن العرب والأجانب" .







تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: